الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"دي ميستورا" لمؤتمر "الرياض2": هدفنا تنفيذ القرار الأممي 2254

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2017/11/22 19:45

سمارت - تركيا

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في كلمة أمام مؤتمر "الرياض 2" الأربعاء، إن الهدف تشكيل وفد معارضة في مؤتمر "جنيف" مستعد للتفاوض "دون شروط مسبقة" لتنفيذ قرار الأمم المتحدة 2254.

وأضاف "دي ميستورا" أنه في غضون أيام قليلة سيبدأ وضع إطار للعملية السياسية بجنيف، مشيرا لعزمه عقد جلستين وليس جلسة واحدة خلال شهر كانون الأول القادم، بحسب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

ويطالب القرار "2254" الصادر بتاريخ  18 كانون الأول 2015، جميع الأطراف بالتوقف الفوري عن شن هجمات ضد أهداف مدنية، ويحث الدول الأعضاء في مجلس الأمن على دعم الجهود المبذولة لتحقيق وقف إطلاق النار، كما يطالب الأمم المتحدة بجمع بين الطرفين للدخول في مفاوضات رسمية، وإجراء انتخابات تحت إشرافها، بهدف إجراء انتقال سياسي.

ولفت "دي ميستورا" إلى أنه سيضغط "لوضع دستور جديد وإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة وفقاً للقرار 2254، وكل ذلك في سياق مواصلة العمل على الوصول إلى حُكم موثوق يشمل الجميع وغير طائفي وكذلك في سياق مواصلة العمل على مكافحة الإرهاب وفقاً للقرار".

وأكد "دي ميستورا" أنه لن يتخلى عن "المحنة المروعة للمعتقلين والمختطفين والمفقودين"، وعن وصول المساعدات الإنسانية لكافة المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها بما في ذلك غوطة دمشق الشرقية.

انتهى اليوم الأول من جلسات مؤتمر "الرياض2" بالاتفاق بين المجتمعين على رحيل رئيس النظام بشار الأسد.