الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"حكومة الإنقاذ" تجتمع مع واليي هطاي ومعبر باب الهوى

pictogram-avatar
Editing: هبة دباس |
access_time
تاريخ النشر: 2017/11/23 14:07

سمارت -إدلب

كشف رئيس "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق خاضعة لـ" هيئة تحرير الشام" شمالي سوريا، عن اجتماعهم مع والي ولاية هطاي التركية ووالي معبر باب الهوى، وهو الأول منذ الإعلان عن تشكيلها.

وقال رئيس "الحكومة" محمد الشيخ" في تصريح لـ"سمارت" الخميس"، إنه التقى مع الواليين التركيين وبحثوا رؤية "حكومة الإنقاذ" وتصورها عن العلاقة التي تريدها مع تركيا، وخططها ورؤيتها المستقبلية للعمل، ولم يشر إلى مكان وزمان الاجتماع.

كذلك ناقش الواليان رؤية "الحكومة" حول دخول قوات تركية إلى سوريا، ومدى تعاملها مع "الفصائل العسكرية" وارتباطها بها، والخطط الموضوعة للعمل من حيث الأمن و"العسكرة".

وأضاف "الشيخ" أن اعتراف تركيا بهم كـ"حكومة" أمر يعود لها حيث "إنهم ينتظرون عملنا على الأرض".

وردا على سؤالنا عن وجود نية تركية لدمج "حكومة الإنقاذ" مع الحكومة السورية المؤقتة، قال "الشيخ" إنهم لم يتطرقوا لهذا الموضوع خلال اللقاء.

وأردف : "بحال طرحت تركيا موضوع الدمج فلا يمكن إعادة صياغة حكومة جديدة، لأننا قبل تشكيل حكومتنا دعونا الحكومة المؤقتة للمشاركة والعمل معنا ورفضت، وبالتالي الحكومة قائمة وبدأت العمل على الأرض (..) دمجها يسبب خراب الحكومتين".

وجدد "الشيخ" دعوته لجميع الأطراف للعمل على الأرض و"خدمة الشعب (..) هناك أبواب كثيرة للعمل والدعوة قائمة".

ويعد اللقاء هو الأول منذ تشكيل "حكومة الإنقاذ" في المناطق الخاضعة لسيطرة "تحرير الشام"، في تشرين الأول الفائت، وذلك بعد دعوة الأخيرة لـ"المؤتمر السوري العام" الذياختتمأعماله بعد أن عقد على مدار يومين في قاعة المؤتمرات بمعبر باب الهوى، وأصدر قرارات قضى إحداهابتشكيل  "الهيئة التأسيسة"التي شكلت لجانا لتشكيل "الحكومة".