الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01

"القوة الأمنية" في إدلب تعيد هيكلة نفسها وتنضوي في "حكومة الإنقاذ"

pictogram-avatar
Editing: هبة دباس |
access_time
تاريخ النشر: 2017/12/04 11:40

سمارت -إدلب

أعادت "القوة الأمنية" التابعة لـ"الإدارة العامة لجيش الفتح" هيكلة نفسها، لتعمل باسم "شرطة إدلب" وتتبع لـ"حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لـ"هيئة تحرير الشام" شمالي سوريا.

وقال رئيس "قسم شرطة إدلب"، ولقب نفسه "أبو محمد السوري" في تصريح إلى "سمارت" الاثنين، إنهم أعادوا هيكلة عملهم ونظموه الشهر الفائت، حيث باتوا يتبعون لـ"وزارة الداخلية" ويعملون بالتنسيق مع "جهاز القضاء" في "وزارة العدل".

وأشار أنهم لم يباشروا عملهم بشكل كامل حتى الآن، حيث ما تزال إجراءات تجهيز المقر وتكليف المهام جارية.

وأضاف "أبو محمد" أن "القسم" يتضمن مكاتب الأمن الجنائي والتحقيق الإداري والمرور والقوة التنفيذية والتدخل السريع وقسم الحواجز وضبط الأمن.

وفي السياق، اشتكى عدد من أهالي مدينة إدلب تجاوز بعض عناصر "القوة الأمنية" (قسم شرطة إدلب) لقانون منع إطلاق النار في الأعراس، مطالبين المسؤولين بالرقابة والمحاسبة، فيما رد "أبو محمد" أنهم سيتخذون إجراءات ضد المخالفين منها مصادرة السلاح والسجن.

وسبق أن سلمت "الإدارة العامة للخدمات" التابعة لـ"تحرير الشام" جميع مؤسساتها الخدمية لوزارات "حكومة الإنقاذ"، ومنها سجن إدلب المركزي وذلك أواخر الشهر الفائت.

 وتتبع "القوة الأمنية" إلى "غرفة عمليات جيش الفتح" وشكلت بعد سيطرة الأخير على مدينة إدلب في آذار 2015، وسبق أن فصلت عددا من عناصرها لارتكابهم تجاوزات.