الأخبار العاجلة
"الإدارة الذاتية" تمدد حظر التجول للوقاية من مرض "كورونا"في شمال وشرق سوريا (بيان) - 07:43 هزتان أرضيتان تضربان غرب اللاذقية وغرب دمشق (المركز الوطني للزلازل) - 06:49 النظام يحتجز مدنيين لاحتجاجهم على سوء الأوضاع في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق ( وزارة داخلية النظام) - 14:37 قوات النظام تقصف بقذائف الدبابات قريتي الصالحية والفطيرة جنوب إدلب من مواقعها في مدينة سراقب وقرية حزارين (مصدر عسكري) - 14:35 وفاة مواطن سوري من بلدة زيتان جنوب حلب مغترب في السعودية جراء إصابته بمرض "كورونا - كوفيد19" ( مصادر محلية) - 14:02 مظاهرة في مدينة دارة عزة غرب حلب للمطالبة بعودة النازحين ورحيل النظام السوري (ناشطون) - 13:02 مقتل شاب بانفجار لغم أرضي في مدينة خان شيخون جنوب إدلب (ناشطون ) - 11:19 "السورية للطيران" تستغل المسافرين العائدين من دولة الأمارات إلى سوريا (مسافرون ومغتربون) - 10:55 مقتل مقاتل سابق من "الحر" شمال غرب مدينة درعا (مصادر محلية) - 10:29 دخول مصفحات تركية إلى معسكر المسطومة بإدلب من معبر كفرلوسين(مصادر محلية) - 09:55

"تربية حماة" تحذر من إغلاق 70 بالمئة من مدارسها لتوقف الدعم عنها

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2017/12/04 10:39

سمارت - حماة

أطلقت مديرية التربية والتعليم بحماة وسط سوريا، نداء إنسانيا للتحذير من إمكانية إغلاق 70 بالمئة من المدارس لانقطاع الدعم عن المديرية منذ أكثر من ستة  أشهر.

وقال مدير مدير دائرة الإعلام في تربية معن الأحمد في تصريح إلى "سمارت" الاثنين، إنهم يوجهون النداء إلى المنظمات الإنسانية مثل "اليونيسيف" والحكومة المؤقتة وإلى كل من يهمه مستقبل الطلاب والعمل التربوي، موضحا أن عدد المدارس المهددة بالإغلاق يبلغ 85 تتوزع على الريف الغربي والشمالي والشرقي للمحافظة.

وأضاف "الأحمد" أن عدد الطلاب الذين سيحرمون من التعليم في حال أغلقت المدارس يقدر بنحو 13.000 وقابل للزيادة، مشيرا أنهم سيعملون على تنظيم وقفات احتجاجية في حال عدم الاستجابة.

وشدد على أن الريف الجنوبي بشكل كامل محروم من كافة مقومات العمل التربوي والتعليمي، الأمر الذي ترجعه المنظمات إلى صعوبة الوصول إلى المنطقة بسبب الحصار.

من جانبه، أفاد مدير المكتب الإعلامي للمديرية ويلقب "أبو همام" أنه لا خيار أمامهم سوى تعليق العمل حتى تتم الاستجابة، فيما اعتبر أن الحكومة المؤقتة "لا تستطيع تقديم شيئ، لأنها تعتبر نفسها غير مسؤولة عن الأمور المادية"، حسب تعبيره.

وأشار بيان نشرته مديرية التربية واطلعت عليه "سمارت"، أن معظم المدارس تحتاج إلى ترميم نتيجة القصف "الممنهج" على المنطقة، فضلا عن حاجتها إلى الكتب والقرطاسية ووسائل التدفئة، مشيرا أن المعلمين والإداريين لا يتقاضون رواتبهم منذ انقطاع الدعم.

وكان المجمع التربوي في سهل الغاب غرب حماة حذر نهاية تشرين الثاني الفائت، أنهم سيضطرون لإغلاق عدة مدارس في 12 قرية نتيجة الصعوبات التي تواجه العملية التعليمية في ظل دمار المدارس، وغياب دعم المنظمات.

وبدأ العام الدراسي في حماة وجنوب إدلب، مع توقعات "تربية حماة" بارتفاع أعداد الطلاب بنحو عشرة آلاف طالب عن العام السابق وافتتاح 30 مدرسة جديدة، وسط إقبال كثيف من قبل أهالي المنطقة لتسجيل أبنائهم.