الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"جيش إدلب الحر": روسيا والنظام يمهدان لدخول تنظيم "الدولة" إلى إدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2017/12/10 20:13

​سمارت-إدلب

​قال "جيش إدلب الحر" الأحد، إن روسيا وقوات النظام السوري تمهد عبر عملياتها العسكرية من أجل تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية" داخل الحدود الإدارية لمحافظة إدلب، شمالي سوريا.

​وذكر الناطق الإعلامي باسم "جيش إدلب"، مصطفى الحسين لـ"سمارت"، إن قوات النظام السوري تنسق مع تنظيم "الدولة" للتقدم في وقت واحد داخل إدلب، من خلال إشغال جبهات القتال واستنزاف الفصائل التي تواجهها، في إشارة لـ"هيئة تحرير الشام" والجيش الحر تساندهما كتائب إسلامية.

​وأكد ناشطون محليون دخول قوات النظام السوري الحدود الإدارية لمحافظة إدلب، بعد سيطرتها على قرية تابعة لناحية التمانعة (75 كم جنوب مدينة إدلب).

وأضاف أن الطائرات الحربية الروسية ومدفعية النظام تقصف بشكل يومي على مواقع تمركز "تحرير الشام" و "الحر" جنوب إدلب، بهدف التمهيد العسكري للتنظيم للسيطرة على قرى وبلدات في إدلب.

وأوضح الناطق الإعلامي أن قوات النظام تحيط  من ثلاث جهات بمناطق سيطرة التنظيم شرق حماة (المتاخم لجنوب إدلب)، لكنها رغم ذلك لا تقاتله وتسهل عملية عبوره على مرأى من عناصر حواجزها، باتجاه قرى إدلب وحماة غربا.

​واعتبر"الحسين" أن روسيا تسعى لسيطرة تنظيم "الدولة" على إدلب لتعلنها "مدينة يسيطر عليها تنظيم إرهابي متشدد"، لكن التنظيم لن يستطع الثبات بمواقعه كونه يعتمد حاليا على أسلوب "حرب العصابات" ومواجهات "الكر والفر"، من خلال الاقتراب للمناطق الجبلية، على حد وصفه.

​وأشار ناشطون أن تنظيم "الدولة" بات على بعد 8 كم من الحدود الإدارية لإدلب، في ظل تكثيف عملياته من جهة شرق حماة، عبر سيطرته بالأيام القليلة الماضية على قرى وتلال خاضعة لـ"تحرير الشام" والجيش الحر.