الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

مقاتلون من الجيش الحر في مدينة الرستن بحمص يتظاهرون نصرة للقدس (فيديو)

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2017/12/10 20:44

سمارت-حمص

تظاهر الأحد، مقاتلون من الجيش السوري الحر في مدينة الرستن بحمص، وسط سوريا، نصرة للعاصمة الفلسطينية القدس.

​وجاب مقاتلون بزيهم العسكري شوارع في الرستن، حاملين أسلحتهم الخفيفة والمتوسطة وعلم الثورة السورية، مرددين هتافات تضامنية مع فلسطين وعاصمتها ومنددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

​وقال قائد عسكري في الجيش الحر، الضابط مهنا أيوب لـ"سمارت"، إن المظاهرة جاءت تنديدا بقرار "ترامب" و مواقف الرؤساء والزعماء العرب اتجاهه، مؤكدا أن القدس ستبقى "عربية وإسلامية".

​وشارك بالمظاهرة ناشطون ومدنيون، بينهم أطفال، حملوا لافتات وهتفوا بشعارات تؤكد أن "اسرائيل عدوتهم مثل النظام السوري وإيران".

وتوالت ردود الفعل الشعبية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري، الرافضة للقرار الأمريكي، من خلال تنظيم وقفات احتجاجية ومظاهرات إضافة لمواقف سياسية تدين بالقرار، أصدرها الائتلاف الوطني السوري و"الهيئة العليا للمفاوضات".