الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

مناشدة لتقديم مساعدات لمركز علاج من المخدرات بدرعا

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2017/12/10 19:03

سمارت ـ درعا

ناشدت إدارة "دار الاستشفاء للعلاج من إدمان المخدرات" بمشفى بلدة الطيبة (14 كم جنوب شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، المنظمات المعنية لتقديم الدعم لإعانتهم في متابعة عملهم بتقديم العلاج لمدمني المخدرات الذين يتوافدون إليها من أماكن مختلفة بالمحافظة.

وقال رئيس قسم الصحة المجتمعية بالدار علاء غانم بتصريح خاص إلى "سمارت" الأحد، إن جميع الأطباء والممرضين إضافة للكادر الإداري والخدمي في الدار يعملون بشكل تطوعي منذ افتتاحهم لها، شهر حزيران الفائت، لافتا لتخريج نحو 30 شخصا منها، كانوا من مدمني المخدرات منذ بداية عملهم.

وتقدم دار الاستشفاء العلاج مجانا لجميع الوافدين إليها من مدمني المخدرات، وتعتمد على البروتوكول العالمي المعتمد لدى "أطباء عبر القارات" في تقديمها ذلك، وفق ما أفاد به "غانم" الذي أوضح أن أكثر ما يحتاجون له المدافئ في ظل الشتاء القارس لنزلائهم في الدار إضافة للدعم الغذائي والحاجيات الطبية لإتمام عملهم.

ومن جانبه أكد منسق العمل في دار الاستشفاء حمزة الهويدي بحديث لـ"سمارت"، إن كادرهم الطبي سيستمر بتقديم خدماته العلاجية لمدمني المخدرات رغم انعدام الدعم، لإدراكهم خطورة هذه الآفة التي تهدد المجتمع المحلي بكامله في المنطقة.

وقال أحد نزلاء دار الاستشفاء محمد الشولي لـ"سمارت"، إنه مصاب بمرض ناعور الدم منذ صغره، وفي مطلع عام 2011 أصبح الأطباء يوصفون له الأدوية المسكنة لانقطاع دوائه "العامل الثامن" في المنطقة حينها ما جعله مدمنا عليها مع مرور الزمن، مشيرا أن قدومه لدار الاستشفاء في بلدة الطيبة، أتى بعد رفض دور الاستشفاء في المشافي التابعة لحكومة النظام السوري في دمشق من استقباله بحجة إصابته بمرض الناعور.

وخرّج "جيش الثورة"، التابع للجيش السوري الحر يوم 31 تموز الفائت، الدفعة الأولى ممن أنهوا علاجهم من إدمان المخدرات في دار الاستشفاء بمشفى بلدة الطيبة.

وتشهد المدن والبلدات الخارجة عن سيطرة قوات النظام، انفجار العبوات الناسفة التي أسفرت عن مقتلعدد من قادة ومقاتلي الجيش الحر وكتائب إسلامية، إضافة إلى زيادةتجارة المخدراتوالحشيش.