الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

14 قتيلا وجريحا جلهم نساء وأطفال بقصف جوي على مدينة خان شيخون بإدلب

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2017/12/17 15:28

سمارت ــ إدلب

قتل وجرح 17 مدنيا جلهم نساء وأطفال الأحد، بقصف جوي يرجح أنه روسي بالقنابل الفوسفورية ومادة النابالم على مدينة خان شيخون (55 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال الدفاع المدني على صفحته في موقع "فيسبوك"، إن طائرات حربية قصفت الأحياء السكنية في المدينة بالصواريخ الحارقة والفراغية، ما أسفر عن مقتل سبع نساء وطفلين (حرقا)، وإصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة أسعفتهم فرق الدفاع المدني.

وأضاف قائد قطاع الدفاع المدني في خان شيخون حميد قطيني بتصريح لـ"سمارت"، أن القصف كان بالقنابل الفوسفورية ومادة النابالم الحارقة المحرمة دوليا من طائرات يرجح أنها روسية، فيما بلغ عدد الجرحى خمسة أوضاعهم مستقرة.

كذلك أصيب ثلاثة مدنيين بجروج سطحية نقلوا على إثرها إلى نقاط طبية، جراء قصف يرجح أنه روسي على قرية تل الطوقان شرق مدينة إدلب. 

وكانعشرة مدنيين قتلوا وجرح 19 آخرين بينهم نساء وأطفال في أيلول الفائت، بأكثر من سبعين غارة لطائرات حربية  يرجح أنها روسية على مدينة خان شيخون وبلدتي الهبيط والتمانعة، جنوب مدينة إدلب.

ويتزامن القصف مع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام و"جيش العزة" شمال مدينة حماة، استطاع الأخير خلالها السيطرة على حاجزين للنظام وقرية وسط محاولات منه للتقدم إلى مدينة حلفايا الخاضعة للنظام، كما يأتي رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" في محافظة إدلب والذي تعتبر روسيا إحدى ثلاثة دول ضامنة له إلى جانب تركيا وإيران.