الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"حكومة الإنقاذ" و "تحرير الشام" تغلقان مكاتب وزارية لـ"الحكومة المؤقتة" بإدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2017/12/19 18:00

سمارت-إدلب

​أغلقت "حكومة الإنقاذ" بمؤازة عسكرية من "هيئة تحرير الشام" الثلاثاء، مكاتب وزارية تابعة لـ"الحكومة السورية المؤقتة" في محافظة إدلب، شمالي سوريا.

​وقال وزير الصحة في "الحكومة المؤقتة"، الطبيب فراس الجندي لـ"سمارت"، إن أعضاء من "حكومة الإنقاذ" تؤازرهم "قوة عسكرية" من "تحرير الشام" أغلقوا مقر وزارة الصحة في مدينة معرة النعمان، بعد مداهمته "خلال تأدية الموظفين صلاة الظهر".

​وأضاف أن المجموعة التي داهمت المقر قالت بأنها تملك أمرا لتنفيذ قرار الإغلاق وجرَدت محتويات مقر الوزارة وأغلقته، مشيرا بأنه مع الموظفين لم يصعدوا الموقف لوجود وساطة سلمية لم ينتهي عملها بعد.

​وأوضح "الجندي" أن الإغلاق لم يقتصر على مقر "الصحة" إنما شمل مكاتب وزارتي الصحة والتعليم العالي المنتشرة في إدلب، إضافة لإغلاق مكتب لوزارة الزراعة في مدينة سراقب، لافتا أن "تحرير الشام كانت هي الجهة العسكرية المنفذة لجميع العمليات.

​وتابع: " إن لم نستطع إعادة فتح مقرنا، سنبحث عن مكان آخر وبحماية قوية لنستمر بعملنا، لأنه يهمنا كثيرا أن نقول بأن إدلب خضراء (...) يوجد زخم شعبي يساندنا وأهالي يقفون بجانبنا وهو يعطينا دافع كبير للاستمرار ".

من جهته لم يوضح وزير الصحة في "حكومة الإنقاذ"، أحمد الجرك لـ"سمارت" تفاصيل الحادثة، مكتفيا بالإشارة إلى أن إنذارا وجه لمكاتب "الحكومة المؤقتة" بإغلاقها لكن تنفيذه تأجل بسبب تدخل "الهيئة السياسية والنقابات المهنية".

وأعلن "جيش إدلب الحر" التابع للجيش السوري الحر قبل أيام استعداده لمساعدة "الحكومة المؤقتة" في حال تعرضت لأي اعتداء في مناطق سيطرته بإدلب، كما وصف رئيس "مجلس مدينة إدلب"، "حكومة الإنقاذ" بـ "سلطة الأمر الواقع".

وأمهلت "حكومة الإنقاذ" في الثاني عشر من الشهر الجاري، "الحكومة المؤقتة" 72 ساعة لإخلاء مكاتبها في "المناطق المحررة"، تبعها تعليق للمهلة بسبب تدخل هيئات سياسية ومدنية مقربة من "حكومة الإنقاذ".

وأوقفت شخصيات سورية عدة مؤقتا مبادرة كانت أطلقتها لدمج "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "تحرير الشام" بمحافظة إدلب و"الحكومة المؤقتة"، على خلفية البيانات والاتهامات المتبادلة بين الجانبين.