الأخبار العاجلة
النظام السوري يعلن عن شفاء حالتين من مرض "كورونا" (وزارة الصحة) - 07:01 الجيش اللبناني يزيل أنابيبا لتهريب المازوت على الحدود اللبنانية السورية (بيان للجيش اللبناني) - 20:01 وزارة الدفاع التركية : مقتل جندي تركي بانفجار استهدف عربته بمحيط قرية اشتبرق بإدلب (بيان رسمي ) - 19:14 تضرر قرابة 500 دونم زراعي غالبها من أشجار الفستق الحلبي جراء اندلاع حرائق في قرية عطشان شمال شرق مدينة حماة لأسباب مجهولة (ناشطون) - 18:23 وفاة طفل غرقا في أحد مسابح مدينة إدلب (مديرية صحة إدلب ) - 17:11 عزل خمسة أشخاص في المشفى الوطني بمدينة حماه للاشتباه بإصابتهم بمرض "كورونا" (مصادر طبية ) - 16:32 أمنية تابعة لـ "تحرير الشام" تزيل أكشاك مواطنين على جسر مدينة أريحا على طريق "M4 "جنوب مدينة إدلب (مراسل سمارت) - 14:48 العثور على جثة طفل مجهول الهوية مقتولا بطعنات سكين شرق مدينة دير الزور (مصدر عسكري) - 12:19 مقتل مدني بانفجار لغم أرضي في بلدة سرمين بإدلب (مصادر محلية) - 11:55 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية بلدة كفرعمة غرب حلب من مقراتها في "الفوج 46" (مصادر محلية) - 11:43
ui.public.translatedTo

"محلي الباب" بحلب يحدد الآليات اللازمة لتداول الأدوية الأجنبية

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2018/01/09 11:56

سمارت - حلب

أصدر المكتب الطبي التابع للمجلس المحلي لمدينة الباب (39 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، قرارا يمنع تداول الأدوية الأجنبية المشابها للأدوية المحلية، كما يمنع بيع الأدوية المستوردة إلا بعد الحصول على ترخيص تداول منه.

وقال عضو المكتب الطبي عبد الله الراغب في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن القرار أصدر نتيجة تداول أدوية مشابها للأدوية المحلية من حيث الشكل والاسم والعلامة لكنها مزورة وتصنف بالمرتبة الثالثة من حيث الجودة، لافتا أن المكتب الطبي منع الصيدليات من تداول الأنواع المزورة تحت طائلة المسؤولية.

وأوضح "الراغب" أن الأدوية الأجنبية (الصينية والتركية والهندية) سعرها أقل من الأدوية المحلية ذات التكلفة العالية كون الشركات المنتجة متواجدة في المناطق الخاضعة للنظام، وموزعي الأدوية يسلكون طرق كثيرة مما يزيد أسعارها، مشيرا أن أسعار الأدوية المحلية ضعف الأدوية الأجنبية الأمر الذي يدفع الأهالي للجوء للأخيرة ذات الجودة والفعالية الأقل.

ولفت "الراغب" أنهم حظروا مؤقتا بيع نوع من الأدوية الأجنبية، حتى الانتهاء من تركيبة مواده الدوائية وفعاليتها.

وحول الإجراءات التي ستتخذ بحق المخالفين ذكر "الراغب" أنها تتعلق حسب تسلسل العقوبات، ومن المحتمل اللجوء للقضاء في حال أثبت في تركيبة الأدوية الأجنبية أي مشكلة أو فعالية قليلة.

وتعاني معظم المحافظات السورية ارتفاعا بأسعار الأدوية بالإضافة لنقص أصناف عدة، وذلك لارتفاع مصاريف الشحن والنقل، وتردي الوضع الأمني وتحولها لتجارة رائجة ومربحة، وكذلك خروج بعض معامل الأدوية عن الخدمة نتيجة القصف والمعارك،  ما دفع الأهالي والتجار للاعتماد على الأدوية الأجنبية.