الأخبار العاجلة
النظام يحتجز مدنيين لاحتجاجهم على سوء الأوضاع في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق ( وزارة داخلية النظام) - 14:37 قوات النظام تقصف بقذائف الدبابات قريتي الصالحية والفطيرة جنوب إدلب من مواقعها في مدينة سراقب وقرية حزارين (مصدر عسكري) - 14:35 وفاة مواطن سوري من بلدة زيتان جنوب حلب مغترب في السعودية جراء إصابته بمرض "كورونا - كوفيد19" ( مصادر محلية) - 14:02 مظاهرة في مدينة دارة عزة غرب حلب للمطالبة بعودة النازحين ورحيل النظام السوري (ناشطون) - 13:02 مقتل شاب بانفجار لغم أرضي في مدينة خان شيخون جنوب إدلب (ناشطون ) - 11:19 "السورية للطيران" تستغل المسافرين العائدين من دولة الأمارات إلى سوريا (مسافرون ومغتربون) - 10:55 مقتل مقاتل سابق من "الحر" شمال غرب مدينة درعا (مصادر محلية) - 10:29 دخول مصفحات تركية إلى معسكر المسطومة بإدلب من معبر كفرلوسين(مصادر محلية) - 09:55 احتراق أكثر من 100 دونم من محصول القمح شرق الرقة لأسباب مجهولة (مصدر خاص) - 09:55 173 وفاة جديدة بمرض "كورونا" في روسيا ليرتفع الإجمالي إلى 3807(وزارة الصحة الروسية) - 09:45
ui.public.translatedTo

194 قتيلا و759 جريحا خلال عشرة أيام من القصف على غوطة دمشق الشرقية

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2018/01/10 19:04

سمارت ــ تركيا 

قالت مديرية الصحة "الحرة" في دمشق وريفها الأربعاء، إن 194 شخصا قتلوا وجرح 759 آخرين بينهم نساء وأطفال جراء القصف الجوي المدفعي والصاروخي لقوات النظام روسيا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية خلال الأيام العشرة الأخيرة.

وأضافت المديرية التابعة للحكومة السورية المؤقتة في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، أنه من بين القتلى 38 طفلا و22 امرأة، أما عدد الجرحى الأطفال وصل إلى 140 والنساء 122، كما تسبب القصف بإحداث أضرار كبيرة في الممتلكات والبنى التحتية وتعطيل مرافق الحياة في الغوطة.

وتابعت المديرية أن "القصف على الغوطة لم يتوقف يوما بكافة أشكاله حتى السلاح الكيماوي الذي تقبع ملفاته في أدراج مجلس الأمن الدولي دون أي قرار في محاسبة مرتكبي الجرائم".

وأكدت المديرية أن كل التصاريح الصادرة عن النظام وحلفائه عن استهداف مناطق عسكرية بين المدنيين هي "حجة لتبرير استهداف المنشآت الحيوية من مشافي ومدارس ومرافق عامة وأسواق".

واستنكرت المديرية هذه التصريحات مطالبة المنظمات الدولية والحقوقية بالتدخل "العاجل" لوقف التصعيد العسكري على الغوطة، مؤكدة على استعدادها لاستقبال أي لجنة دولية تعاين بنفسها المراكز الطبية للاطلاع على الواقع الطبي المتردي.

من جانبه حمّل المجلس المحلي لمدينة سقبا في الغوطة المجتمع الدولي مسؤولية ما يحصل في الغوطة الشرقية من قصف وحصار، مطالبا إياه بالتحرك حيال الأمر.

وقالت الأمم المتحدة في وقت سابق اليوم، إن تصاعد القصف الجوي والهجمات البرية لقوات النظام  على غوطة  دمشق، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 85 مدنيا منذ مطلع العام الجاري.

وتحاصر قوات النظام الغوطة الشرقية منذ العام 2013، مانعة دخول المواد الغذائية ومستلزمات الحياة الأساسية إلا بشكل قليل ومتقطع، فيما اشتد الحصار قبل أشهر ما أسفر عن وفاة العديد من المدنيين معظمهم أطفال بسبب سوء التغذية وقلة المواد الغذائية.

وسبق أن قال سفير المملكة المتحدة في الأمم المتحدة ماثيو رايكروفت، إنإيصال المساعدات الإنسانية للسوريين يعتبر مسألة "حياة أو موت لهم".