الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"قيادة الثورة" في الرستن بحمص تدعو للتظاهر ضد "المحكمة العليا"

pictogram-avatar
Editing: سعيد غزّول |
access_time
تاريخ النشر: 2018/01/11 14:24

سمارت - حمص

دعت "قيادة مجلس الثورة" في مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا، إلى مظاهرة سلمية يوم عد الجمعة، وذلك على ما أسمته "مظالم المحكمة الشرعية العليا".

وجاء في بيان صادر عن "مجلس الثورة" في الرستن الخميس، دعوة الأهالي للتظاهر السلمي غدا الجمعة، ردا على مظالم "المحكمة العليا"، ولإبداء آرائهم بوجودها في المدينة.

وقالت "قيادة مجلس الثورة" في بيان آخر أمس الأربعاء، عن كيان جديد أعلن عنه تحت اسم "مجلس القضاء الموحد في حمص"، مؤكدة عدم علمها به، لافتة إن كان الهدف من وجوده التغطية على أخطاء بعض كادر "المحكمة العليا" وحمايتها عن طريق خلق ما أسمتها "الفتن" للقبول بـ "المحكمة" كأمر واقع.

ويأتي ذلك، بعد أن أصدرت عدة فصائل عسكرية وهيئات مدنية، بيانات تؤيد قرار "قيادة مجلس الثورة" في مدينة الرستن، حول عدم الاعتراف بـ"المحكمة الشرعية العليا" وما يصدر عنها، عقب المطالبة بإعادة هيكلتها بسبب اتهامات تتعلق بقضايا فساد.

وسبق أن طرحت "قيادة مجلس الثورة" منتصف تشرين الأول الماضي، مقترحا لإعادة هيكلة "المحكمة العليا"، تبعه صدور أكثر من 20 بيان تأييد من فصائل عسكرية وهيئات مدنية في المنطقة.

وشهدت "المحكمة" العام الماضي ازديادا في عدد الدعاوى التي يترافع فيها محامون نيابة عن أصحابها، إلا أن كثيرا من الأهالي ما زالوا يعبرون عن انعدام ثقتهم باستقلال المحاكم والقضاء، بسبب تبعيتها لجهات عسكرية.