الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

"الهيئة الإدارية" في مدينة الرستن توقف عمل المحكمة "الشرعية العليا"

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2018/01/15 15:55

سمارت - حمص

أصدرت " الهيئة الإدارية" في مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا، قرارا بوقف عمل المحكمة "الشرعية العليا" بعد المطالبة بإعادة هيكلتها بسبب اتهامات تتعلق بقضايا فساد.

ونشرت "الهيئة الإدارية" بيانا اطلعت عليه "سمارت" الاثنين، قرارا خطيا  يقضي بمنع الكادر القضائي ومكتب التحقيق من ممارسة أعماله في مقر عمل المحكمة "العليا"، مالم تتم إعادة هيكلية المحكمة بتوافق أغلب فعاليات الريف الشمالي لمدينة حمص.

وجاء في القرارأنه "كلّف ممثلين اثنين من الهيئة للمشاركة مع لجنة التمييز المكلفة بدراسة القضايا ضد المحكمة العليا".

وأصدر قرار "الهيئة" بعد رد "لجنة التمييز" على طلبها إقالة كادر المحكمة خلال 24 ساعة وإعادة هيكلتها ، بتحويلها الطلب إلى قضاة وإداريين معنيين، والذي اعتبرته "الهيئة" ردا سلبيا.

وتتألف "الهيئة الإدارية" من ستة أشخاص  يمثلون كافة الهيئات المدنية والعسكرية في مدينة الرستن، وتعتبر الجهة الرسمية المخولة في إعادة هيكلية المؤسسات مثل المجالس المحلي و"الشورى" والمحاكم، ولها صلاحيات الفصل بعمل هذه المؤسسات والتنسيق بينها.

وتظاهر أكثر من 200 شخص في مدينة الرستن الجمعة، بدعوة من "قيادة مجلس الثورة" ضد المحكمة "الشرعية العليا" في حمص مطالبين بخروجها من المدينة.

ويأتي ذلك، بعد أن أصدرت عدة فصائل عسكرية وهيئات مدنية، بيانات تؤيد قرار "قيادة مجلس الثورة" في مدينة الرستن، حول عدم الاعتراف بـ"المحكمة العليا" وما يصدر عنها، عقب المطالبة بإعادة هيكلتها بسبب اتهامات تتعلق بقضايا فساد.

وشهدت المحكمة العام الماضي ازديادا في عدد الدعاوى التي يترافع فيها محامون نيابة عن أصحابها، إلا أن كثيرا من الأهالي ما زالوا يعبرون عن انعدام ثقتهم باستقلال المحاكم والقضاء، بسبب تبعيتها لجهات عسكرية.