الأخبار العاجلة
"الإغاثة التركية" تعلن عزمها بناء 20 ألف منزل من الطوب في محافظة إدلب (تصريح صحفي ) - 11:42 الاشتباه بتسع حالات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 10:30 العشرات يتظاهرون ضد النظام في أول أيام العيد بمدينتي إدلب وبنش (مصادر محلية) - 09:53 احتراق 100 دونم من محصول القمح لأسباب مجهولة شمال الرقة (مصدر محلي) - 09:30 "الأسايش" تفرج عن أكثر من 13 معتقل لديها  تزامنا مع اعتقال آخرين غرب الرقة (مصدر في الأسايش) - 06:49 النظام يعلن عن تسجيل 11 إصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 70 إصابة في سوريا (وزارة الصحة) - 10:23 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب كفرنبل جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 07:54 النظام يعلن عن حالة وفاة وإصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 59 مريض في المناطق الخاضعة لسيطرته (وزارة الصحة) - 17:08 غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" تعلن إجراء عملية تبادل أسرى مع قوات النظام تم بموجبها إطلاق سراح إمرأتين وثلاثة أطفال مقابل تسليم ثلاثة عناصر لقوات النظام (بيان) - 12:07 قتلى وجرحى خلال هجوم مجهولين على سجن عايد جنوب مدينة الطبقة في محافظة الرقة (مصدر عسكري) - 10:36

خمسة قتلى للجيش الحر بانفجار عبوتين ناسفتين في درعا

pictogram-avatar
Editing: سعيد غزّول |
access_time
تاريخ النشر: 2018/01/16 12:11

سمارت - درعا

قتل خمسة مقاتلين تابعين لفصلي "تجمع ألوية العمري" و"فوج المدفعية الأول" في الجيش السوري الحر الثلاثاء، بانفجار عبوتين ناسفتين في منطقتين مختلفتين بريف درعا جنوبي سوريا.

وقال مسؤول مكتب النشر لـ"تجمع ألوية العمري" عمر المدلجي لـ "سمارت"، إن أربعة مقاتلي "التجمع" قتلوا بانفجار "عبوة ناسفة" أثناء "تمشيط" الطريق بين قريتي شعارة - كريم الجنوبي في منطقة اللجاة (55 كم شمال مدينة درعا).

من جانبهم أفاد ناشطون لـ"سمارت"، أن قوات النظام المتمركزة في حقل "كريم" (نقطة عسكرية تدريبية)، استهدفت بقذائف الدبابات منطقة انفجار العبوة على الطريق، والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة مقاتلين من "الحر" كانوا يسحبون رفيقهم الذي قتل بالانفجار.

كذلك، قتل أحد المقاتلين التابعين لـ "فوج المدفعية الأول"، إثر انفجار "عبوة ناسفة" أيضا بسيارة كانت تقله في منطقة درعا البلد، أشار ناشطون لـ "سمارت"، بأن "العملاء" التابعين لقوات النظام في المنطقة هم مَن زرعوها.

واغتال مجهولون في الثامن من شهر كانون الثاني الجاري، قائدا ميدانيا في "فرقة 18 آذار" التابعة للجيش الحر، بإطلاق النار عليه أمام منزله في حي طريق السد بمدينة درعا.

وتشهد محافظة درعا انتشارا كبيرا لعمليات الاغتيال بحق قياديين ومقاتلين من الفصائل، إضافة لانفجار عبوات ناسفة أدت لمقتل آخرين، حيث ألقى الجيش السوري الحر منتصف الشهر الماضي القبض على عصابة مرتبطة بالنظام، ومسؤولة عن عمليات اغتيال، بينما يُتهم تنظيم "الدولة الإسلامية" بالمسؤولية عن عمليات أخرى.