الأخبار العاجلة
طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26 الطيران الحربي الروسي يشن غارات جوية على بلدة بينين جنوبي إدلب (ناشطون + مراصد عسكرية) - 12:03 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية الكبينة وتلاها شمال مدينة اللاذقية (ناشطون) - 11:04 إصابة ثلاث" جنود روس" جراء "انفجار" لغم أرضي أثناء مرور "الدورية المشتركة" على طريق حلب اللاذقية (مصدر عسكري) - 11:04 ارتفاع عدد المصابين "بفيروس كورونا" إلى 5 بعد تسجيل إصابة جديدة في إعزاز غرب حلب (مصدر خاص) - 10:58

الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 200 ألف مدني في إدلب منذ منتصف الشهر الماضي

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |

​سمارت-فرنسا

​قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 200 ألف مدني نزحوا في محافظة إدلب، شمالي سوريا، منذ منتصف شهر كانون الأول الماضي، بسبب المعارك المستمرة في مناطقهم.

​وأوضح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك في تصريح لصحفيين بنيويورك أمس الخميس، أن التقارير أشارت لنزوح أكثر من 200 ألف مدني بسبب "القتال المستمر" الذي أثر على البنية التحتية المدنية، ولا سيما المرافق الطبية.​

​وأضاف أن تقارير أفادت بأن ثلاثة مرافق للرعاية الصحية الأولية غير صالحة للعمل، بسبب هجمات(لم يحدد المسؤول عنها) في الفترة من 5 إلى 8 كانون الثاني الجاري، فيما تعرضت سيارتا إسعاف للتدمير الأربعاء، وأصيب طبيب بجروح جراء انفجار عبوات ناسفة​، لم يحدد موقعها أيضا.

وقال وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة فراس الجندي في تصريح إلى "سمارت" بالثامن من الشهر الجاري، إن تسعة مشافي عامة وتخصصية إضافة لـ31 مركزا ومستوصفا طبيا شرق إدلب خرجت عن الخدمة، بسبب قصف قوات النظام السوري والميليشيا المساندة له.

ويشهد جنوبي وجنوبي إدلب حملة عسكرية لقوات النظام مدعومة بطائرات تابعة لروسيا، مكنتها من السيطرة على عشرات القرى، وأدن لعشرات القتلى والجرحى المدنيين، وتدمير عدد من المراكز الحيوية المدنية.