الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"الحر" وكتائب إسلامية تشكل غرفة عمليات "دحر الغزاة" بإدلب

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2018/02/03 17:23

سمارت - إدلب

شكلت فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية السبت، غرفة عمليات تحت مسمى "دحر الغزاة" في محافظة إدلب شمالي سوريا، وسط غياب "هيئة تحرير الشام".

وأعلنت فصائل "الحر" والكتائب الإسلامية في بيان اطلعت عليه "سمارت"  عن دمج غرفتي عمليات "رد الطغيان" و"إن الله على نصرهم لقدير" في غرفة عمليات "دحر الغزاة"، لصد قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها في أرياف إدلب الشرقي وحماة الشمالي وحلب الجنوبي.

ووقع على البيان كل من "جيش النصر، جيش العزة، جيش إدلب الحر، الجيش الثاني، لواء الأربعين، الفرقة الأولى مشاة، حركة نور الدين الزنكي، حركة أحرار الشام الإسلامية، وجيش الأحرار، وفيلق الشام".

وبرز غياب اسم "تحرير الشام" عن غرفة العمليات المشكلة، إذ إن المنطقة كانت تحت سيطرتها عند تقدم قوات النظام فيها.

وسبق أن أطلقت فصائل "الحر" وكتائب إسلامية معركتين منفصلتين شرقي وجنوبي محافظة إدلب، لاستعادة ما خسرته أمام قوات النظام.

وتشهد محافظة إدلب حملة عسكرية لقوات النظام مدعومة بطائرات حربية روسية، مكّنتها من السيطرة على مطار أبو الظهور العسكري، وخلفت مئات  القتلى والجرحى المدنيين،ونزوح الآلاف حسب إحصائيات للأمم المتحدة.