الأخبار العاجلة
انفجار لغمين بالقرب من الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشر على طريق "M4" بإدلب - 07:12 طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51

السعودية تدعو النظام السوري لإيقاف "العنف" على الغوطة الشرقية

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2018/02/22 09:21

سمارت ــ تركيا 

دعت وزارة الخارجية السعودية الخميس، النظام السوري لإيقاف الهجمات و"العنف" على الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية.

وعبّرت الوزارة، عن قلقها من استمرار هجمات النظام على الغوطة الشرقية وأثر ذلك على المدنيين، كما دعت النظام للأخذ "بشكل جاد بمسار الحل السياسي وفق المبادئ المتفق عليها والمتمثلة بإعلان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254"، بحسب حساب الوزارة الرسمي على "تويتر".

وتتعرض الغوطة الشرقية منذ أيام لحملة قصف غير مسبوقة من قبل النظام وروسيا، ما أدى لمقتل وجرح مئات المدنيين، ودمار هائل في الأحياء السكنية والبنى التحتية والمنشآت الخدمية، حيث تعيش الغوطة حصارا خانقا من قبل النظام منذ سنوات اشتد قبل أشهر، ما أدى لوفاة عشرات المدنيين نتيجة سوء التغذية ومنع النظام دخول المساعدات للمنطقة.

ووفقا لما ذكرت منظمة "أطباء بلا حدود"، فإن 1522 شخص قتلوا وجرحوا كما خرج 13 مشفى عن الخدمة في ثلاثة أيام، جراء القصف الجوي والمدفعي المتواصل على الغوطة الشرقية.

ونددت الأمم المتحدة الأربعاء، بما أسمتها حملة "الإبادة الوحشية" ضد المحاصرين في الغوطة الشرقية، في حين دعت فرنسا لهدنة إنسانية في المنطقة للسماح بإجلاء المدنيين.