الأخبار العاجلة
"الإدارة الذاتية" تمدد حظر التجول للوقاية من مرض "كورونا"في شمال وشرق سوريا (بيان) - 07:43 هزتان أرضيتان تضربان غرب اللاذقية وغرب دمشق (المركز الوطني للزلازل) - 06:49 النظام يحتجز مدنيين لاحتجاجهم على سوء الأوضاع في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق ( وزارة داخلية النظام) - 14:37 قوات النظام تقصف بقذائف الدبابات قريتي الصالحية والفطيرة جنوب إدلب من مواقعها في مدينة سراقب وقرية حزارين (مصدر عسكري) - 14:35 وفاة مواطن سوري من بلدة زيتان جنوب حلب مغترب في السعودية جراء إصابته بمرض "كورونا - كوفيد19" ( مصادر محلية) - 14:02 مظاهرة في مدينة دارة عزة غرب حلب للمطالبة بعودة النازحين ورحيل النظام السوري (ناشطون) - 13:02 مقتل شاب بانفجار لغم أرضي في مدينة خان شيخون جنوب إدلب (ناشطون ) - 11:19 "السورية للطيران" تستغل المسافرين العائدين من دولة الأمارات إلى سوريا (مسافرون ومغتربون) - 10:55 مقتل مقاتل سابق من "الحر" شمال غرب مدينة درعا (مصادر محلية) - 10:29 دخول مصفحات تركية إلى معسكر المسطومة بإدلب من معبر كفرلوسين(مصادر محلية) - 09:55

مسؤول أممي: الحالة في سوريا تستدعي بشكل صارخ إحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/02/22 12:43

سمارت-فرنسا

​قال المفوض السامي في الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، إن "الحالة في سوريا تستدعي بشكل صارخ إحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية"، في ظل ماوصفه بـ"سبع سنوات من العجز في مجلس الأمن".

​وطالب المفوض السامي في بيان نقله الحساب الرسمي للأمم المتحدة في "تويتر" الخميس، الدول بذل مزيد من الجهود لتحقيق السلام في سوريا، مضيفا: "لقد كان القيام بهذه الحرب وإدارتها أمرا مخزيا منذ البداية، وإن الفشل في إنهائها يدل على فشل ذريع للدبلوماسية الدولية".

​وذكر"بن الحسين" قبل يوم في بيان عبر الموقع الرسمي للمفوضية السامية: "كم من البربريّة يحتاج المجتمع الدوليّ بعد قبل أن يصرخ بصوت واحد ويقول كفى قتلاً للأطفال، كفى تفكيكًا للأسر، كفى عنفًا، وكي يتحرّك بحزم ويضع حدًّا للإبادة الوحشيّة هذه؟".

وتابع: "منذ أن صعدت الحكومة السوريّة وحلفاؤها، في4 شباط/ فبراير، الهجوم على الغوطة الشرقيّة التي تسيطر عليها المعارضة، سُجِّل وقوع أكثر من 1,200 إصابة بين صفوف المدنيّين، بما في ذلك 346 قتلاً على الأقل و878 جريحًا".

و​أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" الثلاثاء الماضي، بيانا خال من الكلمات لوصف غضبها حيال معاناة الأطفال المحاصرين في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، في ظل التصعيد العسكري الأخير.

كذلك،طالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في وقت سابق السماح بنقل المساعدات الإنسانية إلى الجرحى والمحاصرين في الغوطة الشرقية.

قالت مديرية الصحة "الحرة" في دمشق وريفها إن 291 مدنيا قتلوا خلال 72 ساعة فقط، جراء القصف المكثف على الغوطة الشرقية.​

وتصعد قوات النظام من عمليتها العسكرية في الغوطة الشرقية منذ نهاية شهر كانون الأول من العام الفائت، ما أدى لمقتل وجرح مئات الأشخاص، بينهم 234 مدنيا بينهم 66 طفل و42 امرأة فقط قتلوا نتيجة القصف في الفترة من 1 حتى 8 شباط الجاري.