الأخبار العاجلة
"الإدارة الذاتية" الكردية تصدر قرارا بفتح معبري التايهة والطبقة بالرقة (بيان) - 07:43 إصابة مدير مكتب منظمة "عطاء" الإغاثية في جرابلس بحلب نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارته (ناشطون) - 20:21 اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08 جرحى مدنيون بإطلاق نار من عصابة خطف في دير الزور (مصادر محلية) - 07:56 مقتل شاب من دير الزور تحت التعذيب في سجون النظام السوري (مصادر محلية) - 07:05 " الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57 توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19

"هيئة التفاوض" تدعو لهدنة لمدة 30 يوما في سوريا

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2018/02/22 15:09
Update date: 2018/02/22 16:33

تحديث بتاريخ 2018/02/22 17:29:06 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - تركيا

دعت الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" الخميس، لهدنة فورية لمدة 30 يوما في سوريا.

وقالت "هيئة التفاوض" في تغريدات على موقع "تويتر" إن الهدنة يجب أن تترافق مع مفاوضات "جادة" لتثبيت وقف إطلاق النار وتفعيل "المسارين السياسي والإنساني".

وأكدت "هيئة التفاوض" أن على المجتمع الدولي وجوب النظر إلى هذه الهدنة الفورية.

وبدوره قال عضو "هيئة التفاوض" هادي البحرة بتصريح إلى "سمارت" إنهم تواصلوا مع أمريكا وفرنسا وباقي الدول الأعضاء بمجلس الأمن وإبلاغهم بطلب الهدنة، مشيرا أن هذه المبادرة طرحت بالتزامن مع جلسة مجلس الأمن في وقت لاحق اليوم.

وأضاف "البحرة" أنهم تواصلوا مع وزارات الخارجية ورؤساء عدد من الدول لإيقاف التصعيد العسكري بالغوطة الشرقية، مشيرا ان هناك تيار دولي داعم لهم ولكن يجب كل المبادرات أن تمر عبر مجلس الأمن وبالتالي التواصل مع روسيا.

ولفت "البحرة" أن فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق أبلغوا عن جاهزيتهم لإخراج عناصر "جبهة النصرة" في إشارة إلى "هيئة تحرير الشام" إذا تمكنت الأمم المتحدة وروسيا تأمين ممر لهؤلاء العناصر.

وكانت "هيئة التفاوض" اعتبرت قبل ساعات، إن على روسيا أن تتوقف عن أخذ مجلس الأمن رهينة لحماية الإجرام في سوريا.

ويأتي هذا الطرح بالتزامن مع التصعيد العسكري لقوات النظام السوري في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين وخروج المشافي وعدد من الأفران عن الخدمة.