الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

"دي مستورا" يجدد دعوته لوقف إطلاق النار في سوريا

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/02/23 12:19

سمارت-ريف دمشق

​جدد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا الجمعة، دعوته إلى وقف إطلاق النار في سوريا، ذلك قبل ساعات من اجتماع للتصويت بمجلس الأمن حول مشروع قرار لهدنة مدتها 30 يوما في سوريا.

​وقال "دي مستورا" في بيان تلته من جنيف المتحدثة باسم الأمم المتحدة أليساندرا فيلوتشي، إن وقف إطلاق النار ينبغي أن يتبعه دخول فوري للمساعدات الإنسانية بلا أي معوقات، إضافة لإجلاء الجرحى والمرضى من الغوطة الشرقية، حسب ما نقلت وكالة "رويترز".

​وجاء في البيان أيضا دعوة للدول الضامنة لاتفاق "خفض التصعيد"، روسيا وإيران وتركيا، للاجتماع بسرعة لإعادة تثبيت مناطق "خفض التصعيد" في سوريا.

ويصوّت مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة في الساعات القادمة على مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوم في الغوطة الشرقية، وذلك للسماح بتسليم المساعدات الإنسانية وإجراء عمليات الإجلاء الطبي.​

واعتبر "دي ميستورا" أمس الخميس، أن توصل مجلس الأمن الدولي لاتفاق لوقف إطلاق النار بغوطة دمشق الشرقية سيكون أمرا صعبا.

وقتل 237 مدنياوجرح 1258 آخرون خلال الفترة بين 18 وصباح 21 شباط الجاري، حسب ما أفادت مشاف مدعومة من منظمة "أطباء بلا حدود"، في ظل ظروف إنسانية صعبة لنحو 400 ألف مدني محاصرين لجأ غالبيتهم إلى أقبية غير مجهزة ،هربا من قصف النظام وروسيا المكثف.