الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01

قتيل وخمسة جرحى مدنيون بقصف صاروخي على مدينة جسر الشغور بإدلب

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2018/02/23 19:14

سمارت - إدلب

قتل مدني وجرح خمسة آخرون الخميس، بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على مدينة جسر الشغور (38 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن قوات النظام المتمركزة في معسكر "جورين" غرب مدينة حماة استهدفت المدينة بأكثر من عشرة صواريخ، ما أسفر عن مقتل مدني وأصيب خمسة آخرين بجروح متفاوتة، نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وأضاف الناشطون إن بلدة بداما التابعة لجسر الشغور تعرضت لقصف مماثل من معسكر "جورين"، واقتصرت الأضرار على المادية.

وسبق أن قتل وجرح سبعة مدنيين بينهم نساء الجمعة 16 شباط الجاري، بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة جسر الشغور.

وشهدت محافظة إدلب قبل أيام تصعيدا بالقصف الجوي والمدفعي والصاروخي للنظام وروسيا، ما أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين وإصابة آخرين بحالات اختناق نتيجة استخدام قوات النظام لغاز الكلور السام في مدينة سراقب، فضلا عن الدمار الذي لحق الممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية، إضافة لخروج مشاف ونقاط طبية عن الخدمة، حيث انخفضت وتيرة القصف في الأيام الأربعة الماضية.