الأخبار العاجلة
"الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34 انفجارعبوة ناسفة في بلدة جنديرس شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (ناشطون) - 14:49 مصرف سوريا المركزي يهدد بالملاحقة القضائية لأي شخص يستلم حوالة مالية خارج الشركات المرخصة من قبله ( بيان ) - 13:38 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12

مجلس الأمن يصوت لصالح هدنة لمدة 30 يوما في سوريا

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - تركيا

صوّت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة السبت، لصالح مشروع القرار الكويتي – السويدي يطالب بهدنة لمدة 30 يوما في سوريا.

ونال المشروع موافقة 15 عضوا بالإجماع ليصبح قرار يحمل الرقم 2401.

وقال مندوب الكويت في بيان لمجلس الأمن إن قرار يطالب بوقف لإطلاق النار "دون تاخير" والسماح "الفوري" للأمم المتحدة ببدء عمليات الإجلاء الطبي بشكل آمن وغير مشروط وعدم عرقلة العاملين في المجالين الطبي والإنساني، ورفع الحصار من جميع الأطراف عن المناطق المحاصرة بما فيها الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وأضاف البيان أن القرار يأتي في إطار الحلول المؤقتة على اعتبار أن الحل السياسي في سوريا هو السبيل للتوصل لتسوية تحقق تطلعات الشعب السوري وفق قرارات مجلس الأمن وخاصة القرار 2254 وبيان جنيف 1.

وسبق أن ناقش مجلس الأمن، يوم الخميس الماضي، مشروع قرار كويتي – سويدي، بهدف التصويت عليه أمس الجمعة، إلا أن الجلسة تأجلت إلى اليوم نتيجة النقاشات والاعتراضات الروسية على المشروع. 

وتتعرض مدن وبلدات الغوطة الشرقية لقصف جوي من قبل طائرات روسيا والنظام الحربية وقصف مدفعي وصاروخي مكثف منذ أسبوع ما يتسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين يوميا إضافة إلى دمار بالبنية التحتية وخروج المشافي والأفران عن الخدمة، وسط حصار مستمر منذ خمس سنوات على المنطقة.

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية قال، يوم الجمعة،إن روسيا ورئيس النظام بشار الأسد وإيران يمارسون "إبادة جماعية ممنهجة" وجرائم ضد الإنسانية بالغوطة الشرقية، مشيرا لمقتل ألفين مدني وجرح 5000 آخرين خلال الثلاثة أشهر الماضية.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" دعت، يوم الخميس الماضي، لهدنة فورية لمدة 30 يوما في سوريا، تتزامن مع مفاوضات "جدية".