الأخبار العاجلة
فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34

"محلي داعل" بدرعا يحصي أعداد النساء المعيلات لتأمين فرص عمل

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |

سمارت - درعا

بدأ المجلس المحلي في مدينة داعل (14 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، الاثنين، مشروع إحصاء للنساء المطلقات والأرامل والمعيلات لأسرهن، بهدف تقديم المساعدات الإغاثية و تأمين فرص عمل لهن.

وقالت مديرة مكتب شؤون المرأة في المجلس المحلي، منال المصري، في تصريح إلى "سمارت"، إنهم أحصوا حتى الآن، 300 عائلة تعيلها نساء من أهالي المدينة والمهجرين، معتبرة أن الرقم كبير وهو في ازدياد بسبب المعارك والقصف.

وأوضحت "المصري"، أن منهجية الإحصاء تعتمد على زيارة النساء لمكتب المجلس المحلي وتوثيق أسمائهن بالإثباتات الشخصية والشهادات التي يمتلكنها إن وجدت، وتسجيل كافة المعلومة المتعلقة بالعائلة المستهدفة، مشيرة لتلقيهم وعود من عدة منظمات تعنى بالمشاريع الصغيرة لدعم المرأة.

وقام"مجلس محافظة درعا" بترخيص وتنظيم اجتماعات لكافة الفعاليات التي تعنى بدور المرأة وتطوير عملها، وتوظيف مايقارب 24 امرأة في مجلس المحافظة والمديريات العامة. 

وسبق أن افتتحت "رابطة أهل حوران" مشغلاً للخياطة، يوم 21 حزيران 2016، يهدف إلى توفير دخل شهري للأرامل وذوي المعتقلين في مدينة طفس بريف درعا.

في حين شكلت المجالس المحلية في بلدتي طفس وتسيل بدرعا، مكاتب لـ"شؤون المرأة" لتسهيل وصول خدمات المجلس لشريحة النساء.