الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

13 قتيلا جلهم نساء وأطفال خلال 12 ساعة من القصف على مدينة دوما

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2018/02/26 07:56
Update date: 2018/02/26 13:06

تحديث بتاريخ 2018/02/26 14:03:03 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت ــ ريف دمشق

قتل 13 مدنيا جلهم من الأطفال والنساء خلال 12 ساعة من القصف على مدينة دوما (15 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، حيث يأتي هذه القصف رغم إجماع أعضاء مجلس الأمن على هدنة في سوريا مدتها 30 يوما.

وقال الدفاع المدني في بيان مقتضب الاثنين، اطلعت عليه "سمارت"، إن 13 مدنيا بينهم سبعة أطفال وأربع نساء قتلوا جراء غارات للطائرات الحربية على الأحياء السكنية في المدينة عند منتصف الليلة الماضية، إضافة لقصف مدفعي خلال ساعات النهار.

ورجح ناشطون محليون لـ"سمارت"، أن تكون الطائرات التي نفذت القصف تابعة لسلاح الجو الروسي،  كما أشاروا إلى أن القصف المدفعي مصدره قوات النظام في مقراتها المحيطة.

ولفت الناشطون لتعرض مدينة حرستا وبلدة الشيفونية خلال الليلة الماضية لقصف صاروخي ومدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة في مقراتها المحيطة، واقتصرت الأضرار على المادية.

وكان مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة أعلن مساء أمس السبت عن هدنة في سوريا، حيث دعت  الدول الأعضاء فيه، للضغط على النظام السوري من أجل تطبيق القرار الأممي 2401، الذي نال موافقتها بالإجماع، إلا أنها لم تحدد موعد سريانه.

وخرق النظام الهدنة بعد ساعات من سريانها ما أسفر عنمقتل 24 مدنيا وجرح آخرين في الغوطة الشرقية، كما استخدم بحسب ما أكد ناشطون والدفاع المدني "غاز الكلور" السام في بلدة الشيفونية الواقعة تحت سيطرة "جيش الإسلام"، ما أسفر عن سقوط حالات اختناق، وسط محاولات لاقتحام الغوطة من عدة محاور.

وفي وقت رحبت فيه عدة "فصائل" في سوريا بقرار الهدنة، قالت "هيئة التفاوض" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض2" ، إن افتقاد قرار مجلس الأمن الدولي لآليات التنفيذ وضمان التطبيق الدقيق وبيان عواقب التعطيل أو الاختراق ستفقده مصداقيته، كما لم تستبعد في الوقت نفسه خرق النظام لهذا القرار "مثلما حصل سابقا، ما دام يأمن من العقاب والمساءلة القانونية".