الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

الجيش الحر يعلن جاهزيته للتصدي لأي هجوم لقوات النظام على مناطقه بحماة

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2018/03/02 08:06

سمارت ــ حماة

أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر جاهزيتها للتصدي لأي هجوم محتمل لقوات النظام السوري على مناطق جبل شحشبو وسهل الغاب وقلعة المضيق في محافظة حماة وسط سوريا، مؤكدة في الوقت نفسه عدم وجود أي اتفاق مع النظام لتسليمه هذه المناطق.

وتداولت وسائل إعلام تابعة للنظام أمس الخميس، خبرا مفاده أن قوات النظام أمهلت أهالي المناطق أعلاه ثلاثة أيام لتسليم قراهم "سليما"، و"إلا ستقوم بعمل عسكري".

وأعلن "لواء جند الهدى" و"كتائب الفاروق" التابعين لـ"جيش النصر"، و"جيش العزة"  في بيانات منفصلة اطلعت عليها "سمارت"، رفع الجاهزية العسكرية الكاملة لصد أي محاولة تقدم لقوات النظام وروسيا.

كذلك أكد "تجمع كتائب أويس القرني" العامل شمال وغرب حماة، جاهزيته للوقوف مع "الفصائل" لصدي أي هجوم على قلعة المضيق وجبل شحشبو وسهل الغاب، متوعدا النظام وحلفاءه بالرد في حال حصل أي تحرك.

بدوره اعتبر "الفوج 111" التابع للجيش الحر، ما تروّج له وسائل إعلام النظام "حرب نفسية لإضعاف الروح المعنوية لأهالي تلك المناطق، وخلق حالة من التوتر بالمنطقة".

وأكد "الفوج 111" في بيان اطلعت عليه "سمارت"، عدم وجود أي اتفاق مع النظام لتسليم المنطقة، لافتا لجاهزيته مع بقية فصائل الجيش  الحر ضمن غرفة عمليات "دحر الغزاة" لصد أي هجوم.

وفي بيان صادر عن أهالي قرية "بريديج" اطلعت عليه "سمارت"، أعلنوا فيه تضامنهم مع أهالي قلعة المضيق وجبل شحشبو وكفرنبودة وسهل الغاب، متوعدين أن يكونوا "درعا" لحماية الأراضي الخارجة عن سيطرة النظام.

وتسيطر "لفصائل" على مناطق واسعة من ريف حماة، حيث تدور اشتباكات متكررة مع قوات النظام السوري بهدف توسيع كل طرف مناطق سيطرته، وسبق أن أطلقت "الفصائل" عدة معارك بالمنطقة أحرزت خلالها تقدمات ملحوظة لتعود وتستعيدها قوات النظام لأسباب عدة.

وشهد ريف حماة الشرقي أواخر العام المنصرم، معارك بين "هيئة تحرير الشام" من جهة وقوات النظام والميليشيا الموالية له من جهة أخرى، سيطر على إثرها على عدد من القرى، كما تمكّن تنظيم "الدولة الإسلامية" من السيطرة على قرى أخرى وصل من خلالها إلى الحدود الإدارية لمحافظة إدلبالمجاورة.