الأخبار العاجلة
قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرية دير سنبل جنوب إدلب (مصدر محلي) - 17:03 تسمم عشرة أطفال بمخيم اللبن بكفريحمول شمالي إدلب جراء الحرارة المرتفعة (مصادر محلية) - 16:20 جرحى مدنييون باشتباكات بين "لواء المجد" و "الجبهة الشامية" التابعين لـ"الجيش الوطني" في مدينة تل أبيض بالرقة (مصادر محلية) - 14:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان في محافظتي الرقة والحسكة لسوقهم إلى التجنيد الإجباري (مصادر عسكرية) - 11:58 ناشطون وأهال ينظمون وقفة احتجاجية في إدلب تطالب بإسقاط النظام وعودة المهجرين (ناشطون) - 11:56 روسيا توقف حركة المرور على تل تمر - عين عيسى شمال الحسكة (مصدر من "قسد") - 11:39 "قسد" تشن حملة اعتقالات عشوائية عقب انفجار قرب أحد حواجزها بدير الزور (مصدر محلي) - 11:18 وزير الصحة في "المؤقتة": أجرينا 1861 اختبارا للكشف عن فيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا جميعها سلبية (تصريح) - 09:22 طائرات حربية روسية تقصف مناطق شمال وغرب مدينة حلب (تصريح) - 08:05 "قسد" تعتقل 18 معلما وطالبا جامعيا في محافظة دير الزور(تصريح) - 08:04

تحذيرات في غوطة دمشق الشرقية من حصار مشابه لبلدة مضايا

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - ريف دمشق

حذر رئيس المجلس المحلي لمنطقة المرج بسام عبد السلام السبت، من أن يشتد حصار مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق كما حدث في مدينتي الزبداني وداريا وبلدة مضايا بريف العاصمة الغربي.

وحاصرت قوات النظام وميليشيا "حزب الله" مضايا والزبداني، لأكثر من عام ونصف، مانعين  إدخال المواد الغذائية والطبية، إلا بشكل قليل ومتقطع عبر قوافل المساعدات الأممية، ما أسفر عن وفاة العشرات من المدنيين، لينتهي الحصار بتهجير أهلها إلى محافظة إدلب، شهر نيسان 2017.

وأوضح "عبد السلام" أن سيطرة قوات النظام اليوم على بلدة حوش الضواهرة والأراضي الزراعي المحيطة بها أفقد المدنيين قرابة 2500 طن من مادة القمح وموسم الخضار الصيفية.

وكان "جيش الإسلام" قال في وقت سابق اليوم، إن قوات النظام سيطرة على بلدة حوش الظواهرة وفوج النقل 274" في بلدة الشيفونية بالغوطة الشرقية.

وأضاف "عبد السلام" أن هناك نقص بالغذاء أساسا في الغوطة الشرقية وخاصة بعد خسارة القطاع الجنوبي من الغوطة وبعضا من الأراضي الزراعية التابعة لمدينة دوما.

ولفت "عبد السلام" أن الأسرة في الغوطة الشرقية تستهلك يوميا كيلو وربع من القمح فقط، حيث تحتاج المنطقة المحاصرة 100 طن القمح.

واعتبر "عبد السلام" أن النظام اختار التقدم من جهة حوش الضواهرة و"الفوج 274" بسبب طبيعة الأراضي السهلية وعدم وجود أبنية ما يساهم بـ"رفع معنويات" عناصره، محذرا من خطورة سيطرة النظام على تل فرزات حيث يحقق تغطية نارية حتى "عمق الغوطة".

واتخذ مجلس الأمن الدولي، يوم 24 شباط 2018، قرارا حول هدنة في سوريا ووقف لإطلاق النار "دون تاخير" والسماح "الفوري" للأمم المتحدة ببدء عمليات الإجلاء الطبي بشكل آمن وغير مشروط وعدم عرقلة العاملين في المجالين الطبي والإنساني، ورفع الحصار من جميع الأطراف عن المناطق المحاصرة بما فيها الغوطة الشرقية.

وتحاول قوات النظام منذ بداية شهر شباط 2018، اقتحام الغوطة الشرقية المحاصرة منذ 5 سنوات، من عدة نقاط أبرزها مدينة حرستا والمزارع المحيطة بدوما، حيث تتصدىالفصائل التابعة للجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية لهذه المحاولات.