الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

قتيلة وجرحى مدنيون بقصف جوي على مدينة خان شخون بإدلب

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2018/03/04 16:09

سمارت - إدلب

قتلت امرأة وجرح أربعة آخرون الأحد، بقصف جوي يرجح أنه روسي على مدينة خان شيخون (55 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن الطائرات الحربية شنت غارات بالصواريخ الفراغية وسط المدينة، ما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة أربعة آخرين بينهم امرأتان بجروح متفاوتة، أسعفهم الدفاع المدني لمشفى قريب.

كذلك تعرضت كل من بلدة الهبيط وقريتي محمبل وأور الجوز وبسنقول لغارات من الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا، دون معلومات عن إصابات في صفوف المدنيين، حسب الناشطين.

وسبق أن جرح مدنيان أمس السبت، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على قرية عين الباردة التابعة لناحية جسر الشغور (32 كم غرب مدينة إدلب).

وشهدت محافظة إدلب في الآونة الأخيرة  تصعيدا بالقصف الجوي والمدفعي والصاروخي للنظام وروسيا، ما أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين وإصابة آخرين بحالات اختناق نتيجة استخدام قوات النظام لغاز الكلور السام في مدينة سراقب، فضلا عن الدمار الذي لحق الممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية، إضافة لخروج مشاف ونقاط طبية عن الخدمة، حيث انخفضت وتيرة القصف خلال الأسابيع الماضية.