الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

منظمة حقوقية: مروحيات النظام ألقت 407 برميلا متفجرا في سوريا خلال شباط الفائت

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/03/11 21:49

سمارت-فرنسا

​قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير صادر عنها الأحد، إنها وثقت سقوط 407 برميل متفجر ألقتها مروحيات النظام السوري على مدن وبلدات في أربع محافظات سورية خلال شهر شباط الماضي.

​وجاء في التقرير أن مروحيات النظام ألقت على الغوطة الشرقية المحاصرة 297 برميلا متفجرا فيما استهدفت بـ72 برميل آخر مناطق في محافظة إدلب شمالي البلاد، بينما سقط عشرون برميلا على حلب و18 على حماة.

​وأوضح التقرير أن القصف المكثف بالبراميل في الشهر ذاته أدى لمقتل 28 مدنيا بينهم عشرة أطفال وأربع نساء رافقها تضرر ثمان منشآت طبية وثلاثة مساجد إضافة لفرن ومركز للدفاع المدني.

​وأشارت المنظمة في تقريرها أن القصف بالبراميل المتفجرة على الغوطة الشرقية يوم 19 شباط الماضي وهو الأول منذ حزيران 2016، لافتة بالوقت ذاته أن برميلين متفجرين محملين بالغازات السامة استهدف مدينة سراقب بإدلب في الرابع من الشهر الفائت.

وكان "جيش الإسلام" أسقط مروحية لقوات النظام في حزيران 2016 باستخدام منظومة "أوسا" الروسية للصواريخ، التي قال إنها استولى عليها في تشرين الثاني 2012 من كتيبة الدفاع الجوي "الباتشورا" بالغوطة الشرقية.

​وكان ناشطون محليون وثقوا خلال الأيام القليلة الماضية سقوط عشرات البراميل المتفجرة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، في ظل التصعيد العسكري المستمر من قوات النظام وروسيا.