الأخبار العاجلة
"الإدارة الذاتية" تمدد فترة حظر التجول عشرة أيام للوقاية من مرض "كورونا" (بيان) - 09:43 "قسد" تنفذ حملة دهم واعتقال ضد خلايا تنظيم الدولة في قرى معيجل وغريبة شرقية في دير الزور (ناشطون) - 09:22 "الإدارة الذاتية" تصدر قرارا بمنع تصدير القمح إلى المناطق الخارجة عن سيطرتها شمال شرق سوريا(بيان) - 08:07 "الجبهة الوطنية" تعلن صد محاولة تقدم للنظام جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 07:33 قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة بمدينة رأس العين شمال الحسكة (مصادر محلية) - 20:00 مقتل عنصرين لقوات النظام وجرح آخر برصاص مجهولين جنوب مدينة درعا (مصادر محلية) - 16:41 مظاهرة في مدينة تل أبيض شمال الرقة للمطالبة بالإفراج عن محتجزين في سجون فصائل من الجيش الوطني السوري (مصادر محلية) - 16:40 مجهولون يختطفون شخصين بحادثتين منفصلتين في محافظة درعا (مصادر محلية) - 12:49 خروج مظاهرة احتجاجا على مقتل شاب برصاص "الأسايش"في محافظة الحسكة (ناشطون) - 11:49 وزير الصحة في "المؤقتة": اختبارات "كورونا" شمالي غربي سوريا جميعها سلبية (تصريح) - 11:44
ui.public.translatedTo

الأمم المتحدة: عشرات الآلاف نزحوا من عفرين والغوطة الشرقية

سمارت - تركيا

كشفت الأمم المتحدة الجمعة، عن نزوح عشرات الآلاف من منطقة عفرين شمال غرب مدينة حلب والغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، نتيجة العمليات العسكرية الدائرة فيهما.

وقالت متحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سوريا ليندا توم أن أكثر من 12 ألف شخص خرجوا من الغوطة الشرقية نتيجة العمليات العسكرية فيها، مشيرة أن هناك المئات لازالوا يغادرون.

و قال ناشطون محليون أمس الخميس، إن الآلاف من المدنيين خرجوا من مدن في غوطة دمشق الشرقية إلى مناطق قريبة تسيطر عليها قوات النظام السوري، بالتزامن مع تقدم الأخيرة في المنطقة، بعد أن فتحت الأخيرة معبر ضمن مزارع مدينة حمورية.

 كذلك أضافت توم" أن أكثر من 48 ألف شخص غادروا منطقة عفرين بسبب المعارك الدائرة فيها بين "وحدات حماية الشعب" الكردية والجيش التركي وفصائل الجيش السوري الحر المشاركة بعملية غصن الزيتون.

وسبق أن وصلت 300 عائلة نازحة من عفرين إلى مناطق سيطر "الحر" إلى مدينة شمال مدينة حلب برفقة الجيش التركي و"الحر"، من أصل نحو 400 عائلة كانت تنتظر قرب قرية قسطل للنزوح خارج عفرين.

وتستمر روسيا والنظام بقصف المناطق المأهولة بالسكان المدنيين في الغوطة الشرقية فارضة حصارا تاما عليها منذ سنوات، ما أسفر عن مقتل وجرح آلاف المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى دمار كبير بالبنية التحتية للمنطقة، بينما جاءت موجات النزوح من منطقة عفرين بعد استهداف طائرات حربية تركية لحاجز "الأحلام" التابع لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية، والذي كان يمنع المدنيين من الخروج، وفق قيادي في الجيش الحر.