الأخبار العاجلة
وصول تعزيزات عسكرية لروسيا والنظام إلى جنوب دير الزور (ناشطون) - 16:48 "الجبهة الوطنية" تعلن مقتل القائد العسكري "هشام أبوأحمد" إثر استهدافه بواسطة طائرة مسيرة على محور البارة جنوب إدلب ( مصدر عسكري) - 15:08 جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بمدينة الباب شرق حلب (ناشطون ) - 13:28 آلاف الأشخاص يتظاهرون على طريق (M4) شرق مدينة إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى بلداتهم ورحيل النظام السوري (ناشطون ) - 11:25 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:49 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:06 روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23 النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59
ui.public.translatedTo

35 ألف إصابة بـ"اللشمانيا" شمالي وسط سوريا

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2018/03/17 21:30

سمارت - تركيا

وثقت منظمة صحية نحو 35 ألف حالة إصابة بمرض اللشمانيا في أرياف محافظات إدلب وحلب وحماة شمالي ووسط سوريا، خلال شهر آذار الجاري.

وقال مدير قسم "اللشمانيا" في منظمة "مينتور" الطبيب محمد العمر في تصريح إلى "سمارت" السبت، إن نوعين من اللشمانيا تنشر في المنطقة اللشمانيا الجلدية والحشوية، مشيرا أن أسباب أنتشارها "النزوح، انتشار الجثث تحت الأنقاض، انتشار النفايات، الصرف الصحي المكشوف".

وحول طريقة علاج اللشمانيا الجلدية أوضح "العمر" أن علاجه ينقسم لقسمين "موضعي وعضلي" الأول يحتاج من ست إلى ثمان جلسات، أما الثاني يحتاج لـ21 يوم في كل جلسة يحقن الجسم لكل كيلو غرام 20 ملغ من الأنتمونات خماسية التكافؤ، وفي حال لم يشفى يمكن إعادة الجلسات.

وانتشرت العام الماضي  اللشمانيا الحشوية أو مايعرف بـ"الداء الأسود" في شمال مدينة إدلب بمدينة حارم وسلقين ودركوش وعزمارين وشجلت نحو 70 إصابة، حيث تابعت مراكز المنظمة الحالات وعالجتها، وتمكنت من السيطرة على المرض، حسب "العمر".

وأردف "العمر" أن المنظمة لديها أكثر من 60 مركز ثابت لعلاج "اللشمانيا" وعيادة جوالة تخدم نحو 27 مركزا، لافتا العيادات على استعداد دائم للتوجه إلى مناطق انتشار المرض، موضحا أن المنظمة تقدم الأدوية وكل شيء متعلق بعلاج المرض.

وسبق أن انتشر مرض "اللشمانيا" بين سكان قرى وبلدات ومدن شمالي ووسط سوريا، بسبب تسرب مياه الصرف الصحي، نتيجة الأعطال في التمديدات الصحية، وانتشار النفايات وقلة الرعاية والتوعية الصحية.