الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

مقتل المصور الصحفي "عبيدة أبو عمر" بقصف للنظام وروسيا على الغوطة الشرقية

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/03/21 13:32

سمارت-ريف دمشق

قتل المصور الصحفي "عبيدة أبو عمر" الأربعاء، نتيجة قصف لقوات النظام السوري وروسيا على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وتعرض منزل المصور عبيدة أبو عمر في بلدة عين ترما، لقصف صاروخي ما أدى لمقتله وجرح مدنيين آخرين، بينهم كل من شقيقه ومراسل "سمارت" في الغوطة الشرقية.

ودفن مدنيون ومقربون من "أبو عمر" جثمانه في إحدى المقابر القريبة.

وعمل "أبو عمر" منذ سنوات كصحفي متعاون مع وكالة "سمارت" للأنباء وعدد من وسائل الإعلام الأخرى، والتقط صورا لمجازر ارتكبتها قوات النظام وروسيا في مدن وبلدات عدة بالغوطة الشرقية، كما وثق مراحل عدة في الحراك الثوري ومعاناة المحاصرين.

وكتب عبيدة أبو عمر عبر حسابه الشخصي في "فيسبوك" ينعي زميله أحمد حمدان الذي قضى بقصف مماثل قبل أيام: "رحلت واحدة من أجمل ورود الغوطة، (...) رجل صاحب البسمة الجميلة والأخلاق الرفيعة، أحمد حمدان في ذمة الله".

وساهم عشرات المصورين الصحفيين بنقل معاناة أهالي الغوطة وتوثيق مشاهد خلال حملة التصعيد العسكري الأخيرة، إذ تناقلت غالبية وسائل الإعلام العالمية صورهم وبثت شاشات التلفزة مقاطع مصورة تظهر المجازر والدمار في مدنهم وبلداتهم.