الأخبار العاجلة

احتجاجات شمال حلب ضد منع تركيا دخول مهجري دوما

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |

سمارت-حلب

احتج العشرات الأربعاء، في مدينتي الباب واعزاز في حلب شمالي سوريا، ضد قرار منع تركيا دخول مهجري  دوما إلى مدينة الباب.

ومنع الجيش التركي دخول قافلة المهجرين بحجة عدم وجود أماكن تستوعب أعدادهم.

ورفع محتجون في مدينة اعزاز لافتات  كتب على بعضها  "سوريا لم تقسم بعد وكل شبر فيها هو ملك للسوريين"، "الدول الضامنة مهمتها مراقبة جبهات القتال وليس حواجز لمنع دخول المهجرين"، "أهل الغوطة أهلنا  لا يمكن منعهم من الدخول إلى أهاليهم".

كما خرجت مظاهرة ضمت العشرات في مدينة الباب رددوا شعارات تطالب بالسماح بمرور القافلة، كما أحرق المتظاهرون الإطارات احتجاجا على القرار التركي.

وهذه ليست المرة الأولى التي ترفض تركيا دخول سوريين مهجرين إلى ريف حلب الشمالي، إذا سبق أن منعت قافلة من العبور بحجة "عدم التنسيق" لكنها سرعان ما تراجعتعن القرار تحت ضغط شعبي ومظاهرات