الأخبار العاجلة
فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34

الأمم المتحدة تدعو أعضاءها لتجنب تصعيد الوضع في سوريا

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2018/04/14 15:13

سمارت - تركيا

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس السبت، جميع دول الأعضاء في الأمم المتحدة لضبط النفس، وتجنب أي أعمال قد تؤدي إلى تصعيد الوضع في سوريا.

وقال "غوتيريس" في بيان نشر على موقع الأمم المتحدة الرسمي إنه يتابع تقارير الضربات العسكرية للولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا على المواقع العسكرية للنظام السوري.

وأشار "غويتريس" أن هناك التزاما وخاصة عندما يتعلق الأمر بقضايا السلم والأمن، يحتم التصرف بما يتوافق مع ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، لافتا أن مجلس الأمن يتحمل المسؤولية الرئيسية في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

وأضاف "غويتريس" أن استخدام الأسلحة الكيماوية "أمر بغيض" معبرا عن "خيبة أمله بفشل مجلس الأمن في الاتفاق على آلية فعالة حول استخدام الكيماوي في سوريا، مطالبا مجلس الأمن بالقيام بمسؤوليته.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا شنوا هجوما متزامنا مع أولى ساعات صباح السبت، استهدفت مواقع عسكرية معظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، فيما دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى عقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي على خلفية الضربة.

وتأتي الضربات تنفيذا لتهديدات غربية بضرب النظام السوري على خلفية استخدامه مواد كيماوي في مدينة دوما ما أدى لمقتل عشرات المدنيين وإصابة المئات.