الأخبار العاجلة
" الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57 توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19 مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22 الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على النظام في سوريا سنة كاملة (الأناضول) - 13:19 مظاهرة في مدينة عفرين بحلب تطالب بمحاسبة عناصر فرقة " الحمزات" (مصادر محلية) - 13:04 معبر "باب الهوى" مغلق أمام المرضى عدا الإسعافية المهددة بالوفاة (بيان) - 10:18 دخول رتلين من القوات التركية إلى إدلب ( ناشطون محليون) - 08:11 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 122 اصابة (وزارة الصحة) - 06:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الثالثة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (مصادر محلية) - 17:22 أهال يحرقون مقرا لفصيل "فرقة الحمزات" على خلفية مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت) - 16:36

قوات النظام تحاصر مدينة الرحيبة شمال شرق دمشق

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2018/04/19 21:20

سمارت - تركيا

حاصرت قوات النظام الخميس، مدينة الرحيبة (45 كم شمال شرق العاصمة السورية دمشق).

وقال سليمان الصناديد المتحدث الإعلامي باسم "لواء الصناديد" المنضوي في فصيل "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر إن قوات النظام سيطرت على أرض الخرنوبة و"الكتيبة النارية"، مشيرا ان انسحابات الفصائل باتجاه مواقعها الخلفية جاءت بسبب كثاقة قصف الأولى على مواقع الاشتباك.

وأشار "الصناديد" أن النظام حاصر المدينة من جهة جبال الرحيبة التي تبعد 12 كم جنوب شرق المدينة، نافيا تقدم النظام إليها.

وبدوره أكد المتحدث الإعلامي باسم "قوات الشهيد أحمد العبدو" سعيد سيف حصار المدينة من قبل قوات النظام.

ولفت سليمان الصناديد أن قوات النظام قصف الجبل بأكثر من 300 برميل متفجر الأمر الذي يعتبر خرق لهدنة بموجب المبادرة الروسية المطروحة للوصول لاتفاق حول المدينة.

وأوضح "الصناديد" أن فصيل "جيش تحرير الشام"التابع لـ"الحر" لم يحسم خياراته حتى الآن بالبقاء في المدينة أو الخروج منها، معتبرا أن تصعيد النظام عسكريا للضغط على الأول لحسم موقفه.

وكانت قوات النظام تقدمت الأربعاء 18 نيسان 2018، في المزارع المحيطة بالمدينة بالتزامن مع قصف مكثف.

وتستمر المفاوضات بين ممثلين عن المنطقة وروسيا حليفة النظام، للتوصل إلى اتفاق نهائي يرجح أن يكون مشابها لما حصل في مناطق أخرى من ريف دمشق حيث هجرت قوات النظام عشرات آلاف المقاتلين والمدنيين.