الأخبار العاجلة
"الإدارة الذاتية" تمدد حظر التجول للوقاية من مرض "كورونا"في شمال وشرق سوريا (بيان) - 07:43 هزتان أرضيتان تضربان غرب اللاذقية وغرب دمشق (المركز الوطني للزلازل) - 06:49 النظام يحتجز مدنيين لاحتجاجهم على سوء الأوضاع في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق ( وزارة داخلية النظام) - 14:37 قوات النظام تقصف بقذائف الدبابات قريتي الصالحية والفطيرة جنوب إدلب من مواقعها في مدينة سراقب وقرية حزارين (مصدر عسكري) - 14:35 وفاة مواطن سوري من بلدة زيتان جنوب حلب مغترب في السعودية جراء إصابته بمرض "كورونا - كوفيد19" ( مصادر محلية) - 14:02 مظاهرة في مدينة دارة عزة غرب حلب للمطالبة بعودة النازحين ورحيل النظام السوري (ناشطون) - 13:02 مقتل شاب بانفجار لغم أرضي في مدينة خان شيخون جنوب إدلب (ناشطون ) - 11:19 "السورية للطيران" تستغل المسافرين العائدين من دولة الأمارات إلى سوريا (مسافرون ومغتربون) - 10:55 مقتل مقاتل سابق من "الحر" شمال غرب مدينة درعا (مصادر محلية) - 10:29 دخول مصفحات تركية إلى معسكر المسطومة بإدلب من معبر كفرلوسين(مصادر محلية) - 09:55
ui.public.translatedTo

تصنيف سوريا كرابع دولة تقمع بها حرية الصحافة في العالم

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/04/25 12:11

سمارت-فرنسا

احتلت سوريا المرتبة الرابعة للدول التي تقمع بها حرية الصحافة في العالم، ذلك للعام الثاني على التوالي حسب تقرير التصنيف العالمي لحرية الصحافة 2018، الصادر عن منظمة "مراسلون بلا حدود".

واحتلت سوريا المرتبة 177 من أصل 180 دولة في قائمة حرية الصحافة، يليها ثلاث دول فقط وهي بالترتيب: تركمانستان وإرتيريا وفي المرتبة الأخيرة كوريا الشمالية، إذ تحتكر الدول الثلاث الأخيرة ذيل الترتيب على مدى ثلاثة عشر سنة الفائتة.

واعتبر التصنيف الذي يقيَم سنويا وضع الصحافة في 180 بلدا، أن سوريا إلى جانب مصر والمملكة العربية السعودية والبحرين واليمن تجعل من منطقة الشرق الأوسط الأخطر والأصعب لممارسة مهنة الصحافة في العالم.

وكشف التصنيف العالمي لحرية الصحافة أن نسخة 2018 تبين "تصاعد الكراهية ضد الصحافيين. ويمثل العداء المعلن تجاه وسائل الإعلام الذي يشجعه المسؤولون السياسيون وسعي الأنظمة المستبدة لفرض رؤيتها للصحافة، تهديدا للديمقراطيات".

وجاءت النرويج في صدارة الدول التي تمنح حرية للصحافيين في العالم تليها السويد فهولندا، بينما احتلت الولايات المتحدة المرتبة الـ45، إذ وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه "يعتمد خطابا بغيضا بشكل صريح ضد الصحافة، إذ يعتبر المراسلين أعداء الشعب".

وقالت "مراسلون بلا حدود" في تصنيفها السابق لحرية الصحافة 2017: "لم يُتخذ أي إجراء حتى الآن لحماية الصحفيين من الجنون الهمجي الذي يدير به الرئيس الدكتاتور(بشار الأسد) الأزمة الحالية ولا من نيران الجماعات الجهادية المتعصبة".

وأوضح تقرير في كانون الأول 2017 لـ"مراسلون بلا حدود"، أن سوريا لا تزال ومنذ ستة أعوام البلد الأخطر بالنسبة للصحفيين، ولا تزال تحتل المرتبة الأولى في احتجاز عشرات الصحفيين الأجانب كرهائن لدى النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية" إضافة لـ"جبهة النصرة"(هيئة تحرير الشام حاليا).