الأخبار العاجلة
حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12 قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49 النظام يمدد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم التي يجب استيفائها ابتداء من 22-3-2020 (وسائل إعلام النظام) - 15:47 "حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41

ثمانية قتلى وجرحى بقصف مدفعي وجوي جنوب وشرق إدلب

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2018/05/08 10:05
Update date: 2018/05/08 14:34

تحديث بتاريخ 2018/05/08 16:27:08 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت -إدلب

قتل وجرح ثمانية مدنيين الثلاثاء، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري وغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قريتين جنوب وشرق إدلب، شمالي سوريا.

وقال ناشطون، إن طائرات حربية يرجح أنها روسية استهدفت بالصواريخ منازل ومدرسة وسط قرية النقير جنوب إدلب، ما أدى لمقتل شاب وطفلين، وجرح طفلين آخرين إصاباتهما متفاوتة ونقلوا إلى مشاف قريبة في المنطقة.

وأضاف مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني بإدلب أحمد الشيخو بتصريح إلى "سمارت"، أن قوات النظام المتمركزة في بلدة أبو الظهور شرق إدلب، استهدفت بالمدفعية الثقيلة قرية تل طوقان، ما أدى لجرح ثلاثة مدنيين تفاوتت حالتهم بين المتوسطة والخفيفة، نقلوا إلى أقرب مشفى في مدينة سراقب (16 كم جنوب شرق إدلب).

​وقتل أربعة مدنيين وجرح آخرون أول أمس، بقصف جوي يرجح أنه روسي على مدينة جسر الشغور (32 كم غرب مدينة إدلب).

ويأتي القصف في إطار التصعيد العسكري الذي تشهده مدن وبلدات في إدلب خلال الآونة الأخيرة، ما أسفر عن مقتل وجرح المئات من المدنيين، إضافة إلى دمار بالبنيية التحتيةفي المنطقة.