الأخبار العاجلة
جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18

وصول عناصر من تنظيم "الدولة" إلى السويداء قادمين من جنوبي دمشق

pictogram-avatar
Editing: رائد برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2018/05/22 13:19
Update date: 2018/05/22 14:36

تحديث بتاريخ 2018/05/22 16:30:57 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - السويداء

وصل مئات العناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى  بادية محافظة السويداء جنوبي سوريا بعد إخراجهم من أحياء كانوا يسيطرون عليها جنوبي العاصمة دمشق في إطار اتفاق مع قوات النظام.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" الثلاثاء إن العناصر وصلوا إلى منطقتي العورة والأشرفية شمالي شرقي المحافظة على دفعتين شملتا أكثر من 15 شاحنة ونحو عشرين سيارة مختلفة الأحجام، مشيرين إلى أن العناصر كانوا يحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة.

وأضاف عضو "شبكة السويداء 24 "، المهتمة بنقل أخبار المنطقة، نور رضوان لـ"سمارت"، أن أولى الدفعتين مرت من ريف دمشق إلى منطقة بئر القصب ثم قرية الأصفر وصولا إلى العورة، أما الثانية فسلكت اوتوستراد دمشق-السويداء مرورا بقرية الصورة الكبيرة ومن ثم تل اشهيب والأصفر وصولا إلى العورة.

وتابع أن العناصر وصلوا إلى المنطقة من دون عوائلهم، الذين أرسلوا إلى محافظة إدلب شمالي البلاد في إطار الاتفاق ذاته مع قوات النظام والذي شمل مخيم اليرموك ومنطقة الحجر الأسود جنوبي دمشق.

وأكد شهود عيان من قرية الصورة الكبيري في المنطقة، مرور شاحنات قرب القرية، حيث قال بعضهم إنها تضم عناصر للتنظيم، في حين لم يستطع البعض تحديد هوية الموجودين فيها.

وجاء الاتفاق بعد حملة عسكرية ضخمة شنتها قوات النظام والميليشيات المساندة لها على المناطق الخاضعة للتنظيم جنوبي دمشق دامت نحو شهر، وبعد اتفاق آخر مع "هيئة تحرير الشام" أفضى إلى خروج عناصرها من مخيم اليرموك إلى إدلب.