الأخبار العاجلة
وصول تعزيزات عسكرية لروسيا والنظام إلى جنوب دير الزور (ناشطون) - 16:48 "الجبهة الوطنية" تعلن مقتل القائد العسكري "هشام أبوأحمد" إثر استهدافه بواسطة طائرة مسيرة على محور البارة جنوب إدلب ( مصدر عسكري) - 15:08 جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بمدينة الباب شرق حلب (ناشطون ) - 13:28 آلاف الأشخاص يتظاهرون على طريق (M4) شرق مدينة إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى بلداتهم ورحيل النظام السوري (ناشطون ) - 11:25 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:49 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:06 روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23 النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59
ui.public.translatedTo

اتهامات متبادلة بين منظمة إغاثية ومجالس محلية بالقنيطرة لنقص مساعدات أممية

سمارت - القنيطرة

تبادلت منظمة "آفاق المستقبل" مع مجالس محلية في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، الاتهامات بسبب نقص بكمية المساعدات الغذائية الأممية المقدمة للنازحين في المنطقة.

واتهم المسؤول الإغاثي لـ"منظمة آفاق المستقبل" في الجنوب السوري فؤاد الحريري خلال حديث مع"سمارت" الثلاثاء، بعض المجالس المحلية في القنيطرة بأنها توزع الحصص الغذائية لغير مستحقيها على خلفيات عشائرية و"محسوبيات" الأمر الذي أجبر "آفاق" على تغيير طريقة تسليم المساعدات لتصبح بـ"اليد" مباشرة.

وأضاف "الحريري" أن المنظمة قدرت حاجة القرى في محافظتي درعا والقنيطرة بـ 60 ألف سلة غذائية، في حين أن الكمية المقدمة من "برنامج الأغذية العالمي"(WFP) التابع للأمم المتحدة، 54200 سلة فقط.

في حين اتهم رئيس المجلس المحلي لبلدية أم باطنه بالقنيطرة زكريا السعيد، المنظمة بأنها سلمت المحافظة مساعدات بنقص 4000 سلة غذائية في عن الشهر الرابع من هذا العام و 9000 سلة عن الشهر الخامس، واصفا آلية توزيع المنظمة بـ"المزاجية" بالاتفاق مع الجهة المانحة.

وبدوره رفض المجلس المحلي لبلدية بئر عجم بالقنيطرة في بيان، سياسة "برنامج الأغذية العالمي" ومنظمة "آفاق المستقبل" واصفا إياها بـ"العرقية" لحرمانها الأسر "الشركسية" من المساعدات ما يؤدي لتمزيق النسيج الاجتماعي والترابط الأسري في البلدة، على حد وصفه.

واستنكر عدد من المجالس المحلية في محافظتي درعا والقنيطرة في وقت سابق، سياسة عمل المنظمات والجمعيات الإنسانية في عموم الجنوب السوري، واتهام بعضها بـ "الضبابية" في عملها، وسعي كل مسؤول فيها إنشاء مشاريع لمصالح شخصية.

في حين تقدم منظمة "آفاق المستقبل" مساعدات غذائية المقدمة من "برنامج الأغذية العالمي"(WFP) التابع للأمم المتحدة، إضافة لعدد من المشاريع الخدمية بالتعاون مع منظمة "هالوترست الدولية" في محافظتي درعا والقنيطرة.  

ويعيش عشرات النازحين في قرى ومخيمات درعا والقنيطرة، ظروفا صعبة، بسبب قلة الدعم الإنساني المقدم لهم، الأمر الذي انعكس سلبا على الحالة الصحية والتعليمية.