الأخبار العاجلة
روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23 النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59 "الإغاثة التركية" تعلن عزمها بناء 20 ألف منزل من الطوب في محافظة إدلب (تصريح صحفي ) - 11:42 الاشتباه بتسع حالات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 10:30 العشرات يتظاهرون ضد النظام في أول أيام العيد بمدينتي إدلب وبنش (مصادر محلية) - 09:53 احتراق 100 دونم من محصول القمح لأسباب مجهولة شمال الرقة (مصدر محلي) - 09:30 "الأسايش" تفرج عن أكثر من 13 معتقل لديها  تزامنا مع اعتقال آخرين غرب الرقة (مصدر في الأسايش) - 06:49 النظام يعلن عن تسجيل 11 إصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 70 إصابة في سوريا (وزارة الصحة) - 10:23
ui.public.translatedTo

"حظر الكيماوي": النظام السوري لم يكشف عن جميع المواد الكيماوية التي يمتلكها

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2018/05/29 09:51

سمارت - تركيا

كشف رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو، أن العينات التي جمعها خبراء المنظمة من المناطق التي تعرضت لهجمات كيميائية بسوريا، أثبتت وجود مواد كيميائية لم يعلن عنها النظام السوري سابقا.

وقال "أوزومجو" خلال مقابلة مع قناة "NBC News" أمس الاثنين، إن المنظمة تنتظر تفسير مسؤولي النظام بخصوص هذه المواد، لافتا أن الدول الغربية "تشعر بالقلق" من امتلاك النظام عددا من منتجات غاز "السارين".

وأضاف "أوزومجو" أن استمرار الهجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا رغم إعلان النظام تسليم كل مخزونه الكيماوي عام 2013، يثير المخاوف من احتفاظ الأخير ببعض المواد المحظورة.

وذكر "أوزومجو" أن مهمة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية هي "تحديد ما إذا كان تم استخدام سلاح كيميائي أم لا، وليس تحديد الفاعل".

وسبق أن أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الجمعة 4 أيار الجاري، الانتهاء من جمع العينات من مدينة دوما على خلفية المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام فيها، وراح ضحيتها 85 قتيلا ونحو 120 حالة اختناق.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا شنت ضربة عسكرية مشتركة على مواقع لقوات النظام السوري، ردا على هجوم دوما الكيماوي، الأمر الذي لاقى تنديدا من حلفاء النظام، وترحيبا من دول غربية وخليجية.