الأخبار العاجلة
طائرات مجهولة تقصف معامل دفاع تابعة للنظام في منطقة الزاوي غرب حماة (مصادر محلية) - 19:16 عناصر من تنظيم "حراس الدين" يعترضون متظاهرين ضد النظام السوري في مدينة إدلب (مصادر محلية) - 18:40 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بمرض "كورونا" في ريف دمشق ما يرفع عدد الحالات المسجلة إلى 124 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 18:17 إغلاق مكاتب حوالات و صرافة في محافظة درعا بناء على قرار من حكومة النظام ( ناشطون ) - 16:30 مقتل عنصر لقوات النظام وجرح آخر أثناء مداهمة لاعتقال مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" في مدينة الصنمين شمال درعا (مصادر محلية) - 15:19 انفجار لغمين بالقرب من الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشر على طريق "M4" بإدلب - 07:12 طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16
ui.public.translatedTo

انخفاض منسوب مياه سد قسطون غرب حماة بنسبة 93 بالمئة

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2018/06/01 11:18

سمارت - حماة

انخفض منسوب مياه سد قسطون (68 كم شمال غرب حماة)، وسط سوريا بنسبة 93 بالمئة، بسبب تعطل مضخات المياه التي كانت تغذي السد من نهر العاصي.

وقال عضو المجلس المحلي في قرية قسطون يوسف اللوف في تصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن منسوب مياه السد بدأت بالانحسار تدريجيا قبل أربع سنوات عقب تعطل مضحات جر المياه من نهر العاصي بسبب قصف قوات النظام المتكرر  لها. 

 وأوضح "اللوف" إلى أن مياه السد كانت سابقا تغذي نحو 40 قرية، وتروي ما يقارب 40 ألف دونم من الأراضي الزراعية، مشيرا إلى تراجع إنتاج المحاصيل الزراعية بسبب شح مياه السد. 

بدوره أضاف المزارع محمد حوراني، أن قرى المنطقة كانت تستفيد من مياه السد، ويزرع أهلها جميع المحاصيل الزراعية والخضروات الصيفية والشتوية فيما اقتصرت في الوقت الحالي على زراعة الخضار وتستفيد منه العوائل القريبة منه فقط.

وانخفض منسوب مياه سد قسطون في 27 حزيران الماضي، إلى ما يقارب واحد مليون متر مكعب، بسبب الجفاف وعدم وجود مصدر مائي يغذي السد.

ويعاني المزارعون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام من عدة صعوبات، أبرزها القصف وارتفاع تكاليف الزراعة والحصاد، ما تسبب بتراجع ملحوظ في كمية الإنتاج مقارنة بالسنوات السابقة.