الأخبار العاجلة
الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01 مقتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين ببلدة البصيرة شرق ديرالزور(مصادرمحلية) - 10:52 مقتل شخص وإصابة أخر بانفجار عبوة ناسفة رزعها مجهولون بسيارتهم في درعا (مصادر محلية + ناشطون) - 10:51 الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27

"الحر" في درعا يتوعد بصد أي هجوم لقوات النظام

pictogram-avatar
Editing: رائد برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2018/06/02 18:48

سمارت - درعا

توعد فصيلان تابعان للجيش السوري الحر في محافظة درعا جنوبي سوريا السبت بالتصدي لأي هجوم قد تشنه قوات النظام السوري على المنطقة.

وقال قائد المجلس العسكري لـ"قوات شباب السنة" في درعا نسيم أبو عروة في تصريح إلى "سمارت" إنهم يؤيدون انحساب "الغرباء" عن أرضهم مضيفا: "متمسكون بتراب الجنوب ولن نترك هذه الأرض مهما كلف الثمن".

وكشف دبلوماسي روسي أمس عن اتفاق بين موسكو وإسرائيل حول انسحاب الميليشيات الموالية لإيران من الحدود الجنوبية لسوريا، مقابل السماح لقوات النظام بالتقدم وإعادة الانتشار في المنطقة.

واعتبر أن الحديث عن أي اتفاق  حول المنطقة سابق لأوانه، مؤكدا أن مقاتلي الجيش الحر في جميع قطاعاتهم جاهزون لأي طارئ.

وأشار "أبو عرة" إلى انسحاب ثلاث أرتال تتألف من ثلاثين سيارة ونحو مئتي عنصر يعتقد أنهم من ميليشيا "حزب الله" اللبنانية من مدينة درعا باتجاه الشمال الأسبوع الماضي.

وقال المجلس العسكري الأعلى لمدينة نوى في بيان اطلعت عليه "سمارت" إنه "مأتهب للذود عن الأرض والعرض والتصدي لأي عدوان على أرض حوران"، معتبرا أن من يروجون لـ"المصالحة" مع النظام "خائنون لدماء الشهداء".

يأتي ذلك بعد ورود تقارير عن نية قوات النظام شن هجوم على محافظتي درعا والقنيطرة، المعقلين الأخيرين للفصائل العسكرية المعارضة له في جنوبي سوريا، بعد إحكام سيطرته على دمشق وريفها.