الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01

تراجع إنتاج القمح في سهل الروج بإدلب رغم زيادة الأراضي المزروعة (فيديو)

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2018/06/03 09:21

سمارت - إدلب

تراجع انتاج محصول القمح لعام 2018 في منطقة سهل الروج جنوب غرب إدلب شمالي سوريا، على الرغم من ازدياد مساحة الأراضي المزروعة بالقمح.

وقال المزارع يوسف المحمد لـ "سمارت" إن مساحة الأراضي المزروعة بالقمح ازدادت هذا العام لأن القمح لا يحتاج إلى ري كبقية المحاصيل من الخضروات، لافتا في الوقت نفسه إلى تراجع الانتاج عن الأعوام السابقة رغم زيادة الأراضي.

واعتبر "المحمد" أن سبب تراجع الإنتاج يعود إلى عدم توفر الأسمدة، وكميات الأمطار القليلة، إضافة لعدم تواجد أعداد كبيرة من المزارعين في المنطقة بسبب نزوحهم عنها نتيجة القصف.

من جانبه قال عضو المجلس المحلي لقرية اللج في سهل الروج راتب البرهوم لـ "سمارت" إن قلة الأمطار وتأخرها انعكس سلبا على الإنتاج، مضيفا أن مساحة الأراضي المزروعة بالقمح قدرت بـ 6 آلاف دونم وتراوحت أسعار الكيلوغرام الواحد بين 120 و 125 ليرة سورية بينما وصل في مناطق النظام إلى 170 ليرة.

وتراجع إنتاج القمح في معظم المناطق السورية نتيجة سوء الظروف المناخية وحرق قوات النظام لمساحات واسعة من الأراضي شمال وغرب حماة وسط البلاد، فيما أبدى مركز حبوب حماة تخوفه من انخفاض مساحات الأراضي المزروعة بالقمح بسبب خسائر المزارعين نتيجة الحرائق وانخفاض الأسعار.

وسبق أن تراجعت مساحة الأراضي المزروعة في منطقة جبل شحشبو شمال حماة وسط سوريا، بنسبة 90 بالمئة نتيجة قلة مياه الري، بينما قضت أسراب حشرة الجراد على نحو 70 بالمئة من محاصيل القمح والشعير في بلدات وقرى جنوبي محافظة إدلب هذا العام.