الأخبار العاجلة
انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 19:15 النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40

"مجموعة السبع" تطالب روسيا بسحب دعمها لـ"الأسد"

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - تركيا

طالبت مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى (G7) الأحد، روسيا بسحب دعمها لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقالت المجموعة في بيانها الختامي إن على موسكو التوقف عن سلوكها "المهدد للاستقرار"، مطالبينها بالتوقف عن محاولاتها لـ"تقويض الديمقراطية".

وبدوره أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بمؤتمر صحفي بعد الاجتماع بمدينة كيبيك سيتي الكندية، إن زعماء الدول ناقشوا القضية السورية ووقعوا على بيان مشترك بخصوص منع استحدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، دون أن يكشف عنه.

وبدوره أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب توقيعه على البيان الختامي بسبب تعهد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو فرض تعريفات على السلع الأمريكية ردا على قرار الأول فرض التعرفة الجمركية على مادتي الصلب والألمنيوم.

و"مجموعة السبع" تضم كل من أمريكا وكندا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان والتي تشكل 60 بالمئة من التجارة العالمية، وكانت روسيا ضمن المجموعة إلا أنه عضويتها جمدت عام 2014 بسبب ضم شبه جزيرة القرم إليها من أوكرانيا.

وسبق أن أعربت مجموعة الدول الصناعية السبع يوم 17 نيسان 2018، عن تأييدها للضربات التي وجهتها دول غربية ضد النظام السوري على خلفية استخدامه السلاح الكيماوي في مدينة دوما شرق العاصمة دمشق.

وكان "مجموعة السبع" أعربت العام الماضي، عن استعدادها للعمل مع روسيا وإيران للتوصل إلى حل سياسي في سوريا، في حال كانت موسكو جاهزة لاستخدام نفوذها بشكل إيجابي.