الأخبار العاجلة
"الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34 انفجارعبوة ناسفة في بلدة جنديرس شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (ناشطون) - 14:49 مصرف سوريا المركزي يهدد بالملاحقة القضائية لأي شخص يستلم حوالة مالية خارج الشركات المرخصة من قبله ( بيان ) - 13:38 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12

"مجموعة السبع" تطالب روسيا بسحب دعمها لـ"الأسد"

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - تركيا

طالبت مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى (G7) الأحد، روسيا بسحب دعمها لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقالت المجموعة في بيانها الختامي إن على موسكو التوقف عن سلوكها "المهدد للاستقرار"، مطالبينها بالتوقف عن محاولاتها لـ"تقويض الديمقراطية".

وبدوره أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بمؤتمر صحفي بعد الاجتماع بمدينة كيبيك سيتي الكندية، إن زعماء الدول ناقشوا القضية السورية ووقعوا على بيان مشترك بخصوص منع استحدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، دون أن يكشف عنه.

وبدوره أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب توقيعه على البيان الختامي بسبب تعهد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو فرض تعريفات على السلع الأمريكية ردا على قرار الأول فرض التعرفة الجمركية على مادتي الصلب والألمنيوم.

و"مجموعة السبع" تضم كل من أمريكا وكندا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان والتي تشكل 60 بالمئة من التجارة العالمية، وكانت روسيا ضمن المجموعة إلا أنه عضويتها جمدت عام 2014 بسبب ضم شبه جزيرة القرم إليها من أوكرانيا.

وسبق أن أعربت مجموعة الدول الصناعية السبع يوم 17 نيسان 2018، عن تأييدها للضربات التي وجهتها دول غربية ضد النظام السوري على خلفية استخدامه السلاح الكيماوي في مدينة دوما شرق العاصمة دمشق.

وكان "مجموعة السبع" أعربت العام الماضي، عن استعدادها للعمل مع روسيا وإيران للتوصل إلى حل سياسي في سوريا، في حال كانت موسكو جاهزة لاستخدام نفوذها بشكل إيجابي.