الأخبار العاجلة
إصابة مدير مكتب منظمة "عطاء" الإغاثية في جرابلس بحلب نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارته (ناشطون) - 20:21 اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08 جرحى مدنيون بإطلاق نار من عصابة خطف في دير الزور (مصادر محلية) - 07:56 مقتل شاب من دير الزور تحت التعذيب في سجون النظام السوري (مصادر محلية) - 07:05 " الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57 توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19 مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22

تشكيل لجنة تحضيرية لمؤتمر عام يمثل ريف حماة

pictogram-avatar
Editing: رائد برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2018/06/12 15:54
Update date: 2018/06/12 17:39

تحديث بتاريخ 2018/06/12 19:39:15 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حماة

كشف محام من محافظة حماة وسط سوريا الثلاثاء عن تشكيل لجنة تحضيرية لتأسيس مؤتمر عام، يمثل مدن وبلدات ريف المحافظة الخارجة عن سيطرة النظام السوري وأخرى سيطر عليها مؤخرا.

وقال المحامي أكرم جنيد عضو اللجنة في تصريح إلى "سمارت" إن اللجنة تنقسم إلى قسمين مدني يضم شخصيات محلية مدنية وعسكري يضم قادة عسكريين وضباط منشقين عن قوات النظام، مشيرا إلى أنهم قرروا عقد المؤتمر العام بعد عيد الفطر القادم.

وأضاف "جنيد" أن المؤتمر سينبثق عنه مقررات ملزمة للجميع، ويهدف إلى تحقيق مطالب الأهالي برفض "احتلال" قوات النظام والميليشيات الموالية لها لمدن وبلدات حماة وضمان عودة النازحين إلى المنطقة بـ"حرية وكرامة".

ولفت إلى أنهم على تواصل مع كافة النقاط العسكرية التركية في المنطقة، وأنهم سيتواصلون مع القيادة التركية بعد عيد الفطر.

ونشرت تركيا أكثر من 12 نقطة عسكرية في محافظة إدلب وشمال حماة المجاور خلال الأشهر القليلة الماضية بهدف مراقبة اتفاق "تخفيف التصعيد" المتفق عليه في محادثات "أستانة".

وأكد "جنيد" أنهم غير ملزمون بأية تسويات دولية لا تضمن تحقيق أهداف الثورة السورية وعودة النازحين إلى ديارهم.

وفي بيان حصلت "سمارت" على نسخة منه قالت 92 شخصية موقعة عليه، إنها تطالب بالإسراع في عودة الأهالي إلى قراهم بعيدا عن أي تواجد لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها وبإشراف تركيا.

كما دعت الشخصيات لـ"الحفاظ على كامل تراب المنطقة وعدم التفريط به، من خلال المفاوضات الجارية بين الدول الضامنة لاتفاق تخفيف التصعيد (روسيا وتركيا وإيران)"، مشددين على رفضهم استقرار قوات النظام في المنطقة.

وفي ختام البيان حذرت الشخصيات أي جهة من التفاوض باسم ريف حماة دون الرجوع إلى اللجنة الممثلة للمنطقة.

ومن بين الموقعين على البيان قياديون عسكريون في الجيش السوري الحر وأطباء ومعلمون ورؤساء مجالس محلية وناشطون من مدن وبلدات شمال وغرب حماة التي تتقاسم السيطرة عليها قوات النظام والفصائل العسكرية.

وشهدت مدن وبدات شمال وغرب حماة الخارجة عن سيطرة النظام قصفا من قبل قواته مؤخرا أدى إلى مقتل وجرح عدد من المدنيين رغم شمول المنطقة في اتفاق "تخفيف التصعيد".