الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01

تقرير: أكثر من 13 ألف قتيل بسبب التعذيب في سوريا

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/06/26 12:11

سمارت-تركيا

وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها الثلاثاء، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، قضى غالبيتهم على يد قوات النظام السوري.

وقال التقرير إن حصيلة الضحايا بسبب التعذيب في سوريا بلغت 13197 شخصا، بينهم 167 طفلا و59 امرأة، منذ آذار 2011 حتى حزيران 2018، تتحمل قوات النظام مسؤولية مقتل 99% منهم.

وأوضحت الإحصائية أن تنظيم "الدولة الإسلامية" قتل 31 شخصا بينهم طفل و13 امرأة، كما قتل بسبب التعذيب على يد عناصر "هيئة تحرير الشام" 21 شخصا بينهم طفل وسيدة، بينما قتل 36 شخصا بسبب التعذيب من "فصائل في المعارضة المسلحة".

كذلك جاء في الإحصائية أن "الإدارة الذاتية" الكردية وبشكل رئيسي "حزب الاتحاد الديمقراطي" فيها، مسؤولة عن مقتل 31 شخص بينهم طفل وسيدتان، فيما وثق مقتل 12 شخص على يد "جهات أخرى" لم يسمها التقرير.

ولفت تقرير "الشبكة السورية" أن ما لا يقل عن 121 ألف شخص لا يزالون قيد الاعتقال التعسفي أو الاختفاء القسري منذ آذار 2011، قرابة 87% منهم لدى النظام السوري.

وطالبت المنظمة كل من مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة بإيجاد آلية لإلزام النظام بوقف عمليات التعذيب والكشف عن أماكن جثث الضحايا وتسليمها لأهاليهم، مع حماية المدنيين المعتقلين من التعذيب حتى الموت.

كذلك أوصت "الشبكة السورية" الدول الأطراف في اتفاقية مناهضة التعذيب على محاسبة مرتكبي جرائم التعذيب وإتخاذ إجراءات عقابية "جدية" بحق النظام السوري.

وجاء في تقرير سابق لـ"الشبكة السورية لحقوق الإنسان" نشر مؤخرا، أن 354 مدنيا قتلوافي سوريا خلال شهر أيار الفائت، الذي لفت إلى انخفاض أعداد الضحايا المدنيين للشهر الثاني على التوالي بسبب الهدوء النسبي لعمليات القصف.