الأخبار العاجلة
"الإغاثة التركية" تعلن عزمها بناء 20 ألف منزل من الطوب في محافظة إدلب (تصريح صحفي ) - 11:42 الاشتباه بتسع حالات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 10:30 العشرات يتظاهرون ضد النظام في أول أيام العيد بمدينتي إدلب وبنش (مصادر محلية) - 09:53 احتراق 100 دونم من محصول القمح لأسباب مجهولة شمال الرقة (مصدر محلي) - 09:30 "الأسايش" تفرج عن أكثر من 13 معتقل لديها  تزامنا مع اعتقال آخرين غرب الرقة (مصدر في الأسايش) - 06:49 النظام يعلن عن تسجيل 11 إصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 70 إصابة في سوريا (وزارة الصحة) - 10:23 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب كفرنبل جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 07:54 النظام يعلن عن حالة وفاة وإصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 59 مريض في المناطق الخاضعة لسيطرته (وزارة الصحة) - 17:08 غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" تعلن إجراء عملية تبادل أسرى مع قوات النظام تم بموجبها إطلاق سراح إمرأتين وثلاثة أطفال مقابل تسليم ثلاثة عناصر لقوات النظام (بيان) - 12:07 قتلى وجرحى خلال هجوم مجهولين على سجن عايد جنوب مدينة الطبقة في محافظة الرقة (مصدر عسكري) - 10:36

مشروع لربط المراكز الصحية في محافظة إدلب بنظام موحد

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2018/07/15 17:15

سمارت - إدلب 

تشرف "مديرية الصحة الحرة " بالتعاون مع منظمة "سوريا للإغاثة والتنمية" على مشروع "الإحالة الصحية" الذي يهدف إلى ربط المشافي التخصصية والمراكز الصحية بنظام صحي موحد في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال المدير الطبي للمشروع واصل الجرك في تصريح إلى "سمارت" الأحد، إن المشروع يعتمد على ربط المراكز الصحية بكافة درجاتها بنظام موحد لإحالة المرضى بمختلف مستوياتهم إلى أخرى في حال وجدوا مبررا لذلك.

وأشار "الجرك" أنهم ينفذون تدريبات حول مسؤولية التواصل و إجراءات التحويل وتنسيق الاتصالات ووسائل النقل لتقديم خدمة طبية متقدمة للمرضى بكفاءة عالية.ظ

وأردف أن آلية إحالة المصاب إلى مركز طبي آخر تعتمد على حجز موعد للمريض لدى المركز المحال إليه ومتابعة حالته الصحية فيه إلى أن ينتهي من جميع الإجراءات التي طلبوها منه  ثم يعاود الأخير تحويله للمركز الأول المسؤول عن الإستشارة الطبية.

 وأوضح أن المشروع ما يزال قيد التجربة والتطوير بعد أن أطلقوه في الربع الأخيرمن عام 2017 برعاية "منظمة الصحة العالمية"، فيما انطلق من مدن بنش و سراقب وتفتناز وبلدة أبو الضهور شمال و شرق إدلب، ليتوسع نطاق انتشاره إلى مدينتي معرة النعمان وكفرنبل ليشمل الريف الجنوبي من المحافظة.

بدوره أشار المسؤول التقني للمشروع محمد العسالي، أن جميع المرافق الطبية في منطقة معرة النعمان وافقت على الإنضمام  بعد أن التقوا مع المسؤولين هناك وشرحوا لهم أهمية الخدمة، أما في المرحلة الثانية فقدموا أسماء المرشحين لتعيين "مسؤول تنسيق" من كل مركز صحي إضافة إلى تسجيل جميع الخدمات المتوفرة في المرافق الطبية وتسجيلها بملف خاص.

بدوره لفت منسق العلاقات في مشفى "نبض الحياة" الجراحي محمد الخطيب، أن المشروع يضمن تسيير معاملات المرضى بوقت قصير من خلال التنسيق المسبق بين المراكز الطبية في المنطقة.

وأضاف "الخطيب" أنهم يتلقون دورة تدريبية في الوقت الحالي تشرح كيفية التعامل مع المرضى والتنسيق بين جميع المراكز الصحية.

 وعانت محافظة إدلب خلال السنوات الماضية من ضعف الإمكانيات الطبية وخروج الكثير من المشافي  ومراكز الدفاع المدني ومنظومات الإسعاف عن الخدمة بسبب القصف المكثف والمتعمد لقوات النظام السوري وروسيا.