الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

التوصل لاتفاق بين "الحر" وروسيا في مدينة نوى بدرعا

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2018/07/18 13:46

سمارت - درعا

توصل الجيش السوري الحر وروسيا الأربعاء، لاتفاق في مدينة نوى (25 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، وذلك بحضور مندوب عن قوات النظام السوري.

وقال رئيس الوفد التفاوض عن المدينة مهران الضيا بتصريح خاص إلى "سمارت" إن  الاتفاق ينص على استلام قوات النظام للنقاط والمقرات العسكرية بمحيط نوى، شريطة تأمين مروره داخلها عند الحاجة.

وينص الاتفاق على تسليم الجيش الحر لجزء من السلاح الثقيل والاحتفاظ بالباقي لتعزيز نقاط الاشتباك مع "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وبعد مدة لم تحدد بدقة تحصل تسوية وضع للشباب في المدينة مع تسليم كامل السلاح.

ويشترط الاتفاق تهجير المقاتلين الرافضين للتسوية إلى الشمال السوري بعد مدة تتراوح بين 24 و48 ساعة من توقيعها.

وأشار "مهران الضيا" لـ"سمارت" أن المنشقين يلتحقون بقطعاتهم العسكرية في قوات النظام أو يسرحوا بعد تسوية وضعهم، أما الشباب الذين لديهم تجنيد إجباري من كانت دورتهم "مسرّحة" فيعاملون كمسرّحين، أما الدورة التي لا تزال بالتجنيد فيلتحق المجند بها.

وأعطى الاتفاق مهلة ستة أشهر للذين تجاوزوا سن التجنيد ليلتحق بعدها بالتجنيد الإجباري.

ويأتي الاتفاق بعد ليلة من القصف الجوي والصاروخي المكثف من قبل قوات النظام السوري على مدينة نوى ما تسبب بمقتل أكثر من 17 مدنيا وجرح آخرين.

وتوصلتفصائل الجيش الحر لاتفاق نهائي مع روسيا الجمعة 6 تموز 2018، يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي، ويقضي بوقف إطلاق النار وتسليم "الحر" سلاحه الثقيل في محافظة درعا جنوبي سوريا، وخروج الرافضين له نحو الشمال.