الأخبار العاجلة
"الجبهة الوطنية" تعلن مقتل القائد العسكري في الفرقة الأولى مشاة "هشام أبوأحمد" إثر استهدافه بواسطة طائرة مسيرة على محور البارة جنوب إدلب ( مصدر عسكري) - 15:08 جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بمدينة الباب شرق حلب (ناشطون ) - 13:28 آلاف الأشخاص يتظاهرون على طريق (M4) شرق مدينة إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى بلداتهم ورحيل النظام السوري (ناشطون ) - 11:25 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:49 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:06 روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23 النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59 "الإغاثة التركية" تعلن عزمها بناء 20 ألف منزل من الطوب في محافظة إدلب (تصريح صحفي ) - 11:42

45 طالبا يشاركون في "المعرض العلمي الثاني للإبداع" بإدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/07/22 17:37

سمارت-إدلب

شارك 45 طالبا في "المعرض العلمي الثاني للإبداع" المقام في بلدة حزانو بمحافظة إدلب، شمالي سوريا، من خلال عرض مجسمات وابتكارات عملية تدربوا على إنجازها في ورشة عمل مع مشرفين مختصين.

وقال مشرف عملي في المعرض، منذ عمير لـ"سمارت" الأحد، إن ا45 طالبا من المرحلة الإعدادية شاركوا بأعمال مبتكرة واختراعات في المعرض العلمي الثاني الذي حمل اسم "مهندسون صغار"، في ظل الصعوبات المتملثة بنقص المواد اللازمة للابتكار.

وأضاف أن الأعمال في المعرض تركز على تصاميم هندسية مع أخرى فيزيائية موجودة على أرض الواقع، لكن التصاميم المعروضة مستوحاة من الطلاب عبر الإطلاع على طريقة عملها في الانترنت وإضافة أشياء جديدة مبتكرة.

وأوضح "عمير" أن نقص المواد أدى إلى إنجاز ابتكارات بطرق أبسط، مثل: "روبوت كان من المقرر أن يكون قادرا على رد السلام أو يتصرف تصرف قادر على التوافقية السمعية والبصرية، لكن لم نجد الدريفرات فعملناه روبوت آلي وجهاز تحكم".

ولفت المشرف أنه واثنَين من زملائه  تطوعوا لمدة شهر في ورشة عمل للطلاب وإعطائهم دروس تقنية لإنجاز الأعمال، مشيرا أن الهدف تحقق بسؤال أي طالب حاليا: "كيف نكوّن أمة قوية بالمستقبل، سيجيبك بالعلم والقوة والأخلاق".

وتحدثت الطالبة حنان رجب (13 سنة) من مدينة كفرزيتا المشاركة بالمعرض عن عملها قائلة: "اخترعت جسرا هدروليكيا باستخدام أدوات كرتون وسرنكات وخراطيم، هو جسر يتحرك إلى الأعلى والأسفل، وهذا الاختراع ليفيد بلدنا وسأطوره مستقبلا".

وسبق أن نظمت منظمات مجتمع مدني وهيئات تعليمية فعاليات ومعارض مماثلة للأطفال المقيمين في إدلب والنازحين إليها، بهدف الدعم النفسي للأطفال وتنمية قدرتهم على التطبيق العملي للأفكار.

و خرجت أكثر من 160 مدرسة عن الخدمة  وتضررت 134 مدرسة "جزئيا" بإدلب خلال عام 2016، الذي قضى فيه أكثر من 370 طالبا ومعلما، وسط توقف عشرات آلاف الأطفال عن التعليم بسبب العمليات العسكرية لقوات النظام السوري وروسيا.