الأخبار العاجلة
"الإغاثة التركية" تعلن عزمها بناء 20 ألف منزل من الطوب في محافظة إدلب (تصريح صحفي ) - 11:42 الاشتباه بتسع حالات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 10:30 العشرات يتظاهرون ضد النظام في أول أيام العيد بمدينتي إدلب وبنش (مصادر محلية) - 09:53 احتراق 100 دونم من محصول القمح لأسباب مجهولة شمال الرقة (مصدر محلي) - 09:30 "الأسايش" تفرج عن أكثر من 13 معتقل لديها  تزامنا مع اعتقال آخرين غرب الرقة (مصدر في الأسايش) - 06:49 النظام يعلن عن تسجيل 11 إصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 70 إصابة في سوريا (وزارة الصحة) - 10:23 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب كفرنبل جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 07:54 النظام يعلن عن حالة وفاة وإصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 59 مريض في المناطق الخاضعة لسيطرته (وزارة الصحة) - 17:08 غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" تعلن إجراء عملية تبادل أسرى مع قوات النظام تم بموجبها إطلاق سراح إمرأتين وثلاثة أطفال مقابل تسليم ثلاثة عناصر لقوات النظام (بيان) - 12:07 قتلى وجرحى خلال هجوم مجهولين على سجن عايد جنوب مدينة الطبقة في محافظة الرقة (مصدر عسكري) - 10:36
ui.public.translatedTo

أهالي دير الزور يشتكون من "الإتاوات" التي تفرضها ميليشيات قوات النظام

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - تركيا

اشتكى أهالي محافظة دير الزور من "الإتاوات" التي تفرضها حواجز الميليشيات الموالية للنظام الموجودة على الطرق بين مدن المحافظة.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الخميس، إن الحواجز تطلب من المسافرين "إتاوة" تتراوح بين 1500 و 4000 ليرة سورية على طريق الممتد شرقي نهر الفرات بين مدينتي دير الزور والبوكمال.

ويأتي ذلك بعد يوم، من استلام قوات روسية إدارة حواجز من قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة لها على مداخل مدينتي ديرالزرو والميادين.

وأشارت المصادر أن الرحلة بين المدينتين تستغرق حاليا قرابة 15 ساعة بينما في الحالة الطبيعية لا تتجاوز ساعة ونصف.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات تتقاسم السيطرة على الطريق، إذ ان هناك حواجز لـ"الدفاع الوطني" و"جيش العشائر" الموالية لقوات النظام وأخرى تابعة للميليشيات الإيرانية والأفغانية إضافة إلى بعض التواجد الروسي.

ولفتت المصادر أن الإيرانيين يسيطرون من قرية السيال وحتى البوكمال، و"الدفاع الوطني" و"جيش العشائر" من قرية الصالحية وحتى مدينة العشارة، بينما يتواجد الروس على الحواجز الممتدة بين مدينتي الميادين ودير الزور.

وعزت المصادر سبب ازدياد طلب "الإتاوات" ونهب المنازل إلى قطع قوات النظام الرواتب عن الميليشيات الموالية لها منذ أربعة أشهر.

وتسلمت روسيا يوم 17 آب 2018، إدارة المعابر النهرية بين مناطق سيطرة النظام والميليشيات الموالية له وقوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في المحافظة.