الأخبار العاجلة
الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37 قوات النظام تقصف براجمات الصواريخ بلدة كنصفرة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:06 قوات النظام تقصف بقذائف الهاون قرية الرويحة جنوب إدلب من حواجزها القريبة في المنطقة (ناشطون) - 17:01 لجنة التحقيق الأممية: النظام السوري ارتكب جرائم حرب باستهدافه للمدنيين والمؤسسات الصحية والكوادر الطبية في إدلب (وكالات) - 16:26 قوات النظام تقصف بالمدفعية من مواقعها في الحواجز القريبة قريتي بينين ودير سنبل جنوب إدلب (ناشطون) - 14:46 تعزيزات لوجستية للجيش التركي تدخل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين الحدودي (ناشطون) - 14:33
ui.public.translatedTo

ثلاثة قتلى من درعا زجهم النظام بالمعارك بعد انضمامهم لصفوفه مؤخرا

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2018/08/23 09:34

سمارت ــ درعا 

قتل ثلاثة عناصر من المنضمين حديثا لصفوف قوات النظام السوري في محافظة درعا جنوبي سوريا، وذلك بعد نقلهم لجبهات القتال في حماة وسط البلاد.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" الخميس، إن أهالي مدينة نوى وبلدة تل شهاب تلقوا خبر مقتل ثلاثة من المنضمين حديثا لصفوف النظام وذلك نتيجة المواجهات الدائرة مؤخرا بين قوات النظام و"الفصائل العسكرية" في حماة.

ولم يمتلك المصدر تفاصيل أوفى حول تاريخ مقتل العناصر أو الظروف التي قتلوا خلالها.

وأوضح أن نحو 30 شخصا من مدينة نوى انضموا مؤخرا لصفوف ما يعرف بـ"قوات النمر" التابعة للنظام، والذين نقلهم إلى حماة للمشاركة إلى جانب قواته هناك، مردفا "هؤلاء المنضمين كانوا يعرفون سابقا بمولاتهم للنظام وارتكابهم تجاوزات عدة من سرقة وغيرها"، بحسب قوله.

ونوّه أن أجهزة "المخابرات" التابعة للنظام طلبت لقادة الفصائل التي كانت قبل الاتفاقات الأخيرة في درعا تابعة للجيش السوري الحر، برفع أسماء ثلاثة مقاتلين للانضمام لصفوف النظام، إلا أنها تنصلت من الأمر.

وبدأت قوات النظام في الأسابيع الفائتة إجراءات عملية "التسوية" في المدن والبلدات التي أبرمفيها الجيش  الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا، حيث خرج الرافضين لها نحو الشمال السوري.